بقية المحافظات

صحافي يمني يكشف معلومات جديدة عن ماتعرض له “صالح” من خيانة قبل مقتله.

(حضرموت21) خاص

كشف الدكتور والكاتب والمحرر السياسي اليمني محمد جميح عن معلومات قال عنها مؤكدة تحكي عن مؤامرة خيانة حيكت ضد الرئيس الراحل علي عبدالله صالح من ثلاث اشخاص مقربين منه .

وقال “جميح “في سلسلة تغريدات عبر حسابه في تويتررصدها موقع حضرموت21 انه وصلته معلومة مؤكدة أن علي عبدالله صالح اتصل في لحظاته الأخيرة لأفراد في أسرته، وقال لهم: باعوني. فلان باعني، وفلان باعني، وفلان باعني.

وأضاف بأن مصدر من داخل البيت قال له أن أحد كبار معاوني صالح بالاشتراك مع صحافي مقرب من الرئيس السابق كان لهما دور في وضع أجهزة تنصت في بيت الرئيس السابق لصالح الحوثيين.

مشيرا إلى أن الحوثيين وضعوا هذا الشخص تحت الإقامة الجبرية ، واحتمالات تصفيته كبيرة.

وقال أن أحد ضابط صالح في الحرس الجمهوري ومسؤول في مخازن التسليح رفض صرف أسلحة لثلاثة آلاف مقاتل جمعهم مهدي مقولة لنجدة صالح، مشيرا إلى أن الضابط فتح المخازن للحوثيين، الذين قاموا بتصفيته لاحقاً.

وكشف جميح عن مصير طارق نجل شقيق صالح وقال إنه لم يصب بأذى هو واللواء محمد عبدالله القوسي وزير الداخلية في حكومة الحوثي وصالح.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: