أخبار فلسطين

هادي : الانحياز الأمريكي الصارخ لإسرائيل يعقد جهود السلام ويساعد على نشر التطرف

الرياض(حضرموت21)متابعات

اعتبر الرئيس هادي قرار الإدارة الامريكية بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الامريكية، يمثل تجاوزاً خطيرا وخرقا لقرارات مجلس الامن والجمعية العامة للأمم المتحدة وجميع القرارات الدولية ذات العلاقة بشأن القدس والأراضي الفلسطينية المحتلة “.

وأضاف في كلمته بالقمة الإسلامية الاستثنائية السادسة المنعقدة اليوم في إسطنبول ” إن إقدام الإدارة الامريكية على هذه الخطوة والهادفة الى تغيير الوضع القانوني والتاريخي لمدينة القدس المحتلة، بقدر ما يشكل استفزازا وتعدياً على الحقوق الثابتة للشعب الفلسطيني فانه يمثل خروجا عن الموقف الدولي الهادف لحل الدولتين واعتبار القدس الشرقية عاصمة للدولة الفلسطينية.

وأشار أن ذلك سيؤدي بالنتيجة إلى إعاقة جهود وفرص السلام وخلق مزيداً من التعقيدات واتساع دائرة التطرف والإرهاب في المنطقة نتيجة للانحياز الأمريكي الصارخ إلى جانب إسرائيل على حساب حقوق الشعب العربي الفلسطيني”.

وأعرب هادي عن ثقته من أن الأمة الاسلامية قادرة بما لديها من الإمكانيات على الانتصار للقدس الشريف وللقضية الفلسطينية ولكل القضايا الإسلامية.

جديد داخل المقالة

وقال “ومن جهتنا في الجمهورية اليمنية سوف نكرس كل جهودنا لتحقيق المزيد من التكاتف والتضامن الإسلامي، وتحقيق النتائج والقرارات التي سوف نقرها في اجتماعاتنا هذه،لافتاً إلى أن القضية الفلسطينية تبقى القضية التي لن تزاحمها قضية أخرى مهما على شأنها”.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: