تقاريرمحليات

تقرير خاص: معركة الساحل الغربي ..الحديدة في مهب العاصفة

الحديدة (حضرموت21) خاص 

يواصل الجيش الوطني معركة تحرير الساحل الغربي بإسناد من طائرات التحالف العربي إذ يتقدم باتجاه محافظة الحديدة الساحلية الميناء الحيوي والاستراتيجي شمال البلاد والذي تسيطر عليه المليشيا لتستحوذ من خلاله على المساعدات الدولية التي تقع في قبضتها لتعيد استخدامها بما يخدم استمرارها في تدوير عجلة الحرب يتقدم الجيش الوطني مسنود بالمقاومة الجنوبية والمقاومة الشعبية التهامية ليفرض السيطرة على عدد من المناطق الواقعة على الطريق الساحلي الى الحديدة .

 

عملية عسكرية ضخمة تعززها طائرات الأباتشي في تطهير جيوب وأوكار المليشيا وتؤكد الانباء عن انهيارات في صفوف المليشيا واستسلام الكثير من المغرر بهم لقوات الجيش الوطني بعد خسائر تكبدتها في الأرواح والعتاد إذ تؤكد مصادر إعلامية وصول اكثر من خمسون جثة للمليشيا لمستشفى العلفي بالحديدة نتيجة قصف مكثف لمدفعية الجيش الوطني بالتزامن مع عمليات ترصد لبقايا وأوكار المليشيا في المنطقة فقد لقى نائب مدير أمن الخوخة وأحد مرافقيه مصرعهما بعملية تعقب نفذها الجيش الوطني .

العملية العسكرية لتحرير الساحل الغربي. تراقها حملة اعلامية دشنتها طائرات التحالف العربي بإلقاء منشورات تحذيرية للمواطنين في منطقة النجيبة بالابتعاد عن تجمعات المليشيا والإبلاغ عن أماكن تواجدهم فيما أجرى الرئيس هادي اتصال هاتفي بقائد المقاومة التهامية يشيد بالانتصارات التي حققتها المقاومة الشعبية مؤكدا تصميم الجيش الوطني على تحرير الحديدة من قبضة المليشيا وعودتها لأحضان الدولة في أقرب وقت. الجدير بالذكر أن عمليات تطهير واسعة لحقول الألغام تجريها الفرق الهندسية بتمشيط الخط الرابط بين حيس الخوخة والتحيتا فقد تمكن الجيش الوطني من انجاز شوط كبير باتجاه الحديدة الميناء التجاري الذي تستخدمه المليشيا لتهريب السلاح عبر زوارق وسفن إيرانية محملة بالمواد الغذائية ومساعدات أممية .

قوات الجيش تسيطر على “سوق حيس المركزي” وتتقدم في “زبيد” الحديدة وفرار جماعي لعناصر الحوثيين وصلت قوات الجيش الوطني، إلى سوق مديرية حيس المركزي في محافظة الحديدة بعد تقدمها عبر محورين من جهة مديرية الخوخة المحررة كما تقدمت في ضواحي مديرية زبيد وسط انهيار الميليشيا الحوثية التي تقودها عناصر إيرانية في أكثر من جبهة .

جديد داخل المقالة

 

وأكدت مصادر ميدانية في محافظة الحديدة أن قوات الجيش بمساندة التحالف العربي وصلت إلى سوق حيس المركزي وبدأت عمليات تمشيط واسعة في أرجاء المديرية فيما وصلت طلائع الجيش من سلاح الإشارة إلى مناطق المغرس والجراحي ومزارع الفازة في ضواحي مديرية زبيد، من الجهتين الشرقية والجنوبية .

وأشارت المصادر إلى أن الجيش بدأ معارك بالجبهات الشرقية في مناطق قطابة والنجيبة لتأمين خطوط الإمداد وتقدم الجيش في الساحل من الجهة الشرقية مؤكدة أن قوات الشرعية توغلت أكثر من 60 كلم داخل الحديدة فيما تواصل مقاتلات التحالف وطيران الأباتشي استهداف تحركات الميليشيا وتعزيزاتها في مناطق متفرقة في الحديدة لمنعها من إسناد عناصرها المنهارة في جبهات التماس وكانت قوات الجيش بإسناد من قوات التحالف، تمكنت من تحرير أجزاء كبيرة من مديرية حيس ووصلت إلى مشارف مديرية التحيتا فيما بدأت مقاتلات التحالف تمشيط منطقة الجراحي الهدف المقبل لقوات الجيش .

وقصفت تعزيزات عسكرية للميليشيا الحوثية مكونة من 15 عربة عسكرية في ضواحي الجراحي وعربتين في وسط المدينة ما خلف قتلى وجرحى في صفوف الميليشيا وتدمير عدد منها وتم حصر 17 جثة لعناصر الميليشا كما تمكنت مقاتلات التحالف من استهداف موكب قيادي بارز في جماعة الحوثي بوسط مدينة زبيد ما أدى إلى تدمير عربات ضمن موكبه واحتراقها وفقاً لشهود عيان الذين أكدوا أن القيادي وعدداً من مرافقيه قتلوا في الغارة فيما لم يتمكنوا من معرفة هويته نتيجة إغلاق المنطقة من قبل عناصر الميليشيا ونقل جثث القتلى سريعاً من المنطقة .

 

وأكدت مصادر ميدانية في الحديدة، أن عناصر الميليشيا تفر بشكل كبير باتجاه مناطق جبال رأس المحاذية للعدين وحزم العدين في إب وفي اتجاه نقيل سقم الواقع بين مديريتي شمير وشرعب الرونة التابعتين لمحافظة تعز فيما تقوم مروحيات الأباتشي التابعة للتحالف بمطاردتهم وتدمير آلياتهم العسكرية التي تحاول إخفاءها وسط المزارع والوديان في تلك المناطق وتسعى قوات الجيش لتحرير منطقة النجيبة في مقبنة التابعة لتعز لتأمين تقدم الجيش في المناطق الواقعة بين حيس والجراحي باتجاه زبيد إلى جانب تأمين مناطق أخرى في إطار مديرية شرعب الرونة التابعة لتعز والمطلة على المناطق الساحلية الواقعة بين الخوخة وحيس إلى جانب قطع طرق الإمداد الرابطة بين إب وحيس من جهة العدين مروراً بمديرية جبل رأس التابعة لمحافظة الحديدة.

وباتت مديرية حيس وسوقها الرئيس بيد الشرعية التي تتقدم قواتها سريعاً على طريق الساحل باتجاه ميناء الحديدة فيما تشهد المناطق الداخلية مواجهات شرسة مع الميليشا التي عمدت الى قصف مدينة الخوخة بصواريخ الكاتيوشا من مسافة بعيدة موقعة ضحاياً في أوساط المدنيين. على نفس الصعيد يواصل الجيش الوطني بدعم التحالف العربي اسناد جبهة نهم للوصول للعاصمة صنعاء بعد انهيار التحالف الحوثي من الداخل بعد مقتل الرئيس المخلوع على يد المليشيا.

على محور صعدة تقدم كبير يحرزه الجيش بعد كسره لزحف كبير في محاولة لفك الحصار عن ميدي التي يحكم الجيش سيطرته على منافذها وهي الواقعة على الشريط الساحلي الممتد من المخا مرورا بالحديدة وحتى الخوخة التي تم تحريرها مطلع الأسبوع الماضي ليتقدم الجيش باتجاه مديرية حيس .

ثلاث مديريات تم تحريرها بالكامل وعمليات واسعة لاستعادة بقية المديريات وتخليصها من قبضة المليشيا ..الساحل الغربي جبهة مترامية وتحريرها سيضيق الخناق على المليشيا إذ ستفقد نشاطها البحري واهم مصادر الدعم العسكري والاقتصادي بالأضافة لفقدانها الجزء الأكبر من الجغرافيا التي تسيطر عليها بانتظار معركة صنعاء التي ستشكل بداية النهاية لسلطة المليشيا.

 

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: