محليات

وزير الخارجية اليمني:الحل السياسي غير وارد بعد كل الفرص التي أتيحت للحوثيين

تعز (حضرموت21) نقلا عن  القدس العربي

قال وزير الخارجية اليمني عبد الملك المخلافي إن الحل السياسي في اليمن أصبح غير وارد بعد كل الفرص التي أتيحت للحوثيين دون أن يغتنموها، مشيراً إلى أن المناطق التي كان للرئيس اليمني الراحل علي عبد الله صالح فيها نفوذ قوي، تتحول الى مواجهة هؤلاء الانقلابيين، بعد قتل الحوثيين للرئيس المخلوع.

وقال في حوار مع «القدس العربي» إن «القوى الاجتماعية والسياسية في جميع المناطق اليمنية بما فيها تلك المناطق التي كان لصالح فيها نفوذ قوي، تتحول الى مواجهة هؤلاء الانقلابيين بعد اغتيالهم له بتلك الطريقة البشعة، والوجه القبيح، الطائفي السلالي الإمامي للحوثيين المرفوض من قبل اليمنيين، انكشف الآن بصورة واسعة وهذا يعني أن انتفاضة اليمنيين في مواجهتهم خاصة في المناطق التي تقع تحت سيطرة الانقلابيين ستستمر وتعني أنهم سيواجهون الجميع».

وبين أن «الغطاء السياسي الذي كان يحاول أن يوفره صالح للحوثيين، من خلال اشتراكه في الانقلاب، باعتباره رئيسا سابقا ولديه حزب كان في الحكم لمدى طويل قد انتهى، وسيسعى الانقلابيون إلى استنساخ حزب المؤتمر الشعبي الذي كان يرأسه صالح، للقول إنهم لا يزالون موجودين وربما استنساخ أحزاب أخرى، لكن هذه المحاولة ستكون فاشلة، وأظن أن ما حصل مؤخرا منهم وفّر حشدا وطنيا واسعا ضد الانقلابيين سيساعد على مواجهة هذه الميليشيا وسيوفّر أيضا حشدا دوليا داعما لخيارات الحكومة اليمنية والتحالف العربي بما فيها الخيار العسكري».

وأضاف: «نحن قدمنا الكثير من أجل السلام لكن هذه الجماعة التي قامت بقتل شريكها في الانقلاب، لا يمكنها أن تكون شريكا حقيقيا في السلام». وأضاف «لا أفق سياسيا حتى الآن يراه أحد في العالم، رغم حرصنا على الحل السياسي».

وذكر أن المجتمع الدولي أدرك أنه يتعامل مع ميليشيات انقلابية، الأمر الذي جعل البعثات الدبلوماسية تغادر العاصمة صنعاء، وآخرها البعثة الروسية.
وأكد أن المتمردين «إذا واجهوا هزيمة عسكرية قد يدفعهم هذا الى القبول بالجلوس الى طاولة المفاوضات»، مضيفاً أن الحوثيين الذين قتلوا شــريكهم الرئيس السابق علي عبد الله صالح بطريقة مدانة لا يمكن أن يوثق بهم.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: