مجتمع مدني

ورشة بعدن حول خطة الاستجابة الانسانية

عدن (حضرموت21) خاص- عبدالسلام هائل /تصوير- زكي اليوسفي 

عقدت صباح اليوم بالعاصمة عدن ورشة عمل خطة الاستجابة الانسانية والتي نظمتها وزارة التخطيط ومكتب الامم المتحدة لتنسيق الشؤون الانسانية  وفي حفل التدشين  القى الدكتور/ عبدالله لملس وزير التربية والتعليم كلمة اكد اهمية الفعالية في المساهمة الفاعلة بوضع الخطط الاستراتيجية لتقديم الدعم والمساعدة لبلادنا في جميع المجالات خصوصا مجال التربية والتعليم والذي يعاني اليوم اكثر من اي وقت مضى بتدمير البنية التحتية بسبب الحرب التي شنها الانقلابيون على بلادنا.
مشيرا الى الوضع المأساوي للتعليم بسبب زيادة عدد وافواج النازحين بما في ذلك في العاصمة عدن التي بدأت تعاني كثرة الازدحام  ناهيك عن الاحتياجات القائمة في المحافظات الاخرى بمافي ذلك في المحافظات الواقعة تحت سيطرة الانقلابيين .
داعيا الى ذلك دعا / نزار باصهيب نائب وزير التخطيط والتعاون الدولي كافة المنظمات الدولية والمانحة الى مباشرة عملها من العاصمة المؤقتة عدن  وسيتم توفير الحمايةلها وتوصيل المساعدات لكل محافظات اليمن .محذرا من مغبة استغلال بعض المنظمات عملها الانساني
[لاغراض سياسية او شخصية خارج اطار مهامها الحقيقية وقال : سنضطر وللاسف للتعامل معها بالمثل واتخاذ الاجراءات القانونية .
مشيدا بدعم كل المنظمات الدولية المانحة وفي المقدمة منظمات الامم المتحدة العاملة بالمجال الانساني .
على الصعيد نفسه اكد المهندس / غسان الزامكي وكيل محافظة عدن استعداد السلطة المحلية لتقديم كافة اوجه الدعم والتسهيلات للمنظمات الدولية في ممارسة نشاطها من العاصمة عدن خصوصا  وان الكثير منها قد غادرت العاصمة صنعاء .
وكان اندريا اتشيه مدير مكتب الامم المتحدة لتنسيق الشؤون الانسانية  قد استعرض اهمية انعقاد الورشة الهادفة لوضع خطة استراتيجية فاعلة ضمن خطة الاستجابة الانسانية لعام ٢٠١٨ واشار المسؤول الدولي الى خطورة ازدياد  تدهور الوضع الانساني في اليمن بسبب الحرب  والذي ادى الى توسع دائرة الفقر  الى (٢٢) مليون نسمة  منهم (١١) مليون نسمة في حاجة ماسة للدعم والمساعدة اي انهم تحت خط الفقر وهذه ظاهرة غير مسبوقة  وتعد اليمن واحدة من اكبر  الدول ذات الاحتياجات الانسانية في العالم .
بعد ذلك بدأت فعاليات الورشة التي يشارك فيها اكثر من ١٤٠ مشارك ومشاركة من مختلف المرافق الخدمية والمنظمات الانسانية العاملة في هذا المجال .
حيث تم تقسيم المشاركين الى مجموعات ومن ثم تم طرح ارائهم حول الاولويات في الاحتياجات على ضوء وثيقة الاحتياجات الانسانية لعام ٢٠١٨م.
حضر اعمال الورشة الدكتورة / ابتهاج الكمال وزير الشؤون الاجتماعية وعبدالسلام باعبود نائب وزير الادارة المحلية عضو اللجنة العليا للاغاثة وجمال بلفقية مستشار وزير الادارة المحلية منسق اللجنة العليا للاغاثة وعدد من المسؤلين .

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: