محليات

تعز ..إحتفالات شعبية إحياء للذكرى السادسة لمسيرة الحياة السلمية اليمنية

تعز ( حضرموت 21 ) خاص


​أحيى العديد من الناشطين الشباب والمشاركين في ثورة الحادي عشر من فبراير السلمية الشعبية اليمنية من العام 2011  من ابناء محافظة تعز  فعاليات ذكرى مسيرة الحياة اليمنية المسيرة الراجلة التي انطلقت من مديرية المعافر  بمحافظة تعز والتي قطع خلالها ألاف الثوار المحتجين أكثر من 250 كيلو متر مشيا على الأقدام وصولاً الى العاصمة اليمنية صنعاء آنذاك وذلك بعد ان ظهروا متمسكين بأهداف ثورة الحادي عشر من فبراير السلميه والتي هدفت للإطاحة بنظام الرئيس السابق علي عبد الله صالح في إطار الثورة التي اجتاحت بلدان الربيع العربي وأسقطت أنظمتهم القمعيه في كل من تونس وليبيا ومصر بلدان عربية من ضمنها ايضا اليمن..

 هذا وتأتي ذكرى مسيرة الحياة في ظل متغيرات جديدة يعيشها اليمنيون في الداخل والخارج لاسيما متغيرات الحكم والسلطة والواقع الراهن الذي لم تتحقق طموح اجياله على سبيل الحال في بلدنا …

يذكر أن مدينة تعز اليمنية وابتداء من مديرية المعافر  كانت الخطوة الأولى حيث تعد اولى مديريات الجمهورية سقوطا ضد نظام صنعاء في ذلك العام من ثورة اليمن الشعبيه للعام 2011م وهاهي اليوم كما هو توجهها منذ البداية الاولى للذكرى تواصل الاحتفال بالمناسبه كل عام من تاريخها حيث وقد دشن ناشطون اولى ايام الاحتفاء في مديرية المعافر وسط مدينة النشمه وسط ترحيب واسع قبل جماهير احتشدوا في الشارع الرئيسي ورددوا شعارات الذكرىواستعرضوا عددا من النقاط والاحداث التي جرت خلال رحلة المسيرة السلمية الراجلة الى صنعاء كما ورصدوا ابرز المواقف التي اعترضت سفرهم الثوري الشاق والنضالي بشكل عام .

جديد داخل المقالة

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: