محليات

أميركا.. معركة الوسائد السنوية تتخذ منحى دموياً

(حضرموت21) صحه 

اتخذت معركة سنوية بالوسائد بين الطلبة المستجدين في الأكاديمية العسكرية الأميركية منحى عنيفا أسفر عن إصابة 30 طالبا، وفقا لمدير المدرسة.

وقال اللفتنانت جنرال روبرت ال. كاسلين، مدير الأكاديمية، إن الحدث الذي يعتبر تقليدا لطلبة السنة الأولى في الخدمة الأكاديمية في وست بوينت بنيويورك، هدفه التنفيس عن الطلاب ومساعدتهم على الاسترخاء وتعزيز روح الجماعة بعد أن قضوا صيفا في برنامج قاس.

وأضاف كاسلين: “تحمل المسؤولية كاملة عن كل هذه التصرفات التي ارتكبت هنا في وست بوينت أثناء الحدث يوم 20 أغسطس 2015”.

واتخذ الشجار منحى دمويا بعد أن ملأ الطلاب أكياس الوسائد بخوذ وأشياء صلبة أخرى، وهو ما تسبب في إصابات من ضمنها الارتجاج في المخ وكسور في الأنف وخلع في الكتف وكسور في العظام وكسور في عظم الوجنة، وفقا لبيان كاسلين وتقرير نشر في نيويورك تايمز.

جديد داخل المقالة

وذكر كاسلين أن جميع المصابين، ومن ضمنهم 24 مصابا بالارتجاج، عادوا إلى الجامعة، وأن “إجراء مناسبا” سيتخذ بعد الانتهاء من التحقيق.

وأعلن اللفتنانت كولونيل كريستوفر كاسكر، المتحدث باسم الأكاديمية للتايمز، أنه لا توجد نية لإلغاء هذا التقليد.

وأوضح أن طلابا أعلى يشرفون على الطلبة المستجدين طلبوا منهم ارتداء الخوذ، لكن كثيرا منهم وضعوا الخوذ في أكياس الوسائد بدلا من ذلك.

ويعود تاريخ معارك الوسائد إلى عام 1897. وقالت صحيفة “نيويورك تايمز” إنه تم إلغاء الحدث في عام 2013 بعد أن وضع أحد الطلبة صندوق أمانات في كيس وسادة أثناء معركة عام 2012 وهو ما تسبب في إصابة زملائه.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: