محليات

بتهمة التخابر مع الشرعية.. الحوثيون يعدمون مواطن مسنا وكفيف

الضالع (حضرموت21) خاص 

أعدمت ميليشيات الحوثي الانقلابية، أمس الاثنين، مواطنا مسنا وكفيفا، في محافظة الضالع، وذلك بتهمة “التخابر مع قوات الجيش اليمني والمقاومة الجنوبية الشعبية في منطقة مريس”.
 
وأفادت مصادر محلية، أن الحوثيين، أعدموا المواطن الكفيف، صالح هزاع مسعد الضحياني البالغ من العمر 65 عاماً، وهو من أهالي قرية “رمة” بمنطقة مريس، بجانب مدرسة القرية، بتهمة “التخابر مع قوات الشرعية”.
 
وتستعيض ميليشيات الحوثي، عن هزائمها في الجبهات بترهيب المدنيين، حيث جاء إعدام هذا الشيخ المسن عقب تقدم ميداني حققه الجيش اليمني والمقاومة الجنوبية الشعبية في جبهة غرب مريس آخر معاقل تواجدهم في محافظة الضالع .
 
وفي ذات السياق، شنت ميليشيات الحوثي، حملة اختطافات واسعة طالت المتعاونين معها في غرب مريس شمال الضالع، واتهمتهم بـ “الخيانة”، بعد تقدم الجيش والمقاومة الجنوبية .
 
وأكد سكان في قرية رمة بمريس، أن الحوثيين اقتحموا منازل عدد من المواطنين المتعاونين معهم في القرية، واختطفوهم إلى جهة مجهولة، بعد اتهامهم بالخيانة.
 
وكانت ميليشيا الحوثي تكبدت، الأحد، خسائر كبيرة، عقب عملية عسكرية نوعية نفذها الجيش والمقاومة الجنوبية الشعبية في القطاع الغربي لجبهة مريس.
 
 

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: