أخبار التقنية والتكنولوجيا

أهم 7 أحداث علمية في 2017

(حضرموت21) 24

لم يشأ عام 2017 الذي شارف على نهايته أن يغادرنا، دون أن يترك العديد من البصمات في مجالات متنوعة، وشهد العديد من الأحداث والمكتشفات العلمية، بالإضافة إلى ظواهر فلكية لن تتكرر قبل سنوات طويلة.

وفيما يلي، أهم 7 قصص علمية شهدها عام 2017، بحسب موقع فوكس الإلكتروني:

1- أكبر كسوف كلي للشمس

جديد داخل المقالة

شهد يوم 21 أغسطس (آب) من عام 2017 كسوف كلي للقمر، تجمع الملايين من الأمريكيين في 14 ولاية لمتابعته، وهو الأول الذي يغطي الولايات المتحدة الأمريكية منذ 38 عاماً، ويقدر بأن نحو 88% من الامريكيين أمضوا بعض الوقت يحدقون في السماء لمتابعة هذا الحدث.

2- علاجات جينية لبعض الأمراض

على مدى السنوات الثلاثين الماضية، كان العلاج الجيني – الذي ينطوي على تعديل الحمض النووي – واحداً من المجالات الواعدة لتوفير الأدوية. ولكن لم يتم تقديم أي علاج جيني في الأسواق الأمريكية حتى هذا العام.

ووافقت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية على العديد من العلاجات الجينية في السوق. ومن بينها لوكستورنا للبالغين والأطفال لعلاج شكل وراثي من فقدان البصر، بالإضافة إلى علاج أنواع معينة من سرطان الغدد الليمفاوية.

3- كتابة الشفرة الوراثية

أحرز العلماء تقدماً كبيراً هذا العام في إعادة كتابة الشفرة الوراثية باستخدام كريسبر وهي أداة أداة مصنوعة من البروتين و الحمض النووي الريبي التي يمكن تخصيصها لتحرير الدي إن أي بكفاءة.

هذه التكنولوجيا تعمل عن طريق استخدام نظام البكتيريا لمحاربة الفيروسات وبرمجتها لقص الأجزاء المستهدفة من الجينات ومبادلتها لكن العقبة الكبيرة كانت القلق من أن أي تعديل خاطئ يمكن أن يخلق مشكلة لا تضر فقط بالكائن الحي ولكن في الأجيال اللاحقة من نسله. 

وفي أكتوبر، قدم باحثون في جامعة هارفارد ومعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا نهجين للتغلب على هذه المشكلة. وبدلا من تعديل الحمض النووي، قام الباحثون بتصميم نسخة من كريسبر التي تستهدف الحمض النووي الريبي، وهو جزيء شقيق للحمض النووي وتغيير الحمض النووي الريبي وحده يضمن أن التعديلات عابرة، ولا تنتقل من جيل إلى جيل.

4- منظمة الصحة العالمية تتعامل مع الطاعون

من بين قصص الصحة العامة التي تناولتها وسائل الإعلام في السنوات القليلة الماضية، كان وباء الطاعون الذي كان ينتشر في مدغشقر. وابتداء من الصيف الماضي، أصاب الطاعون حوالي 2300 شخص في العاصمة وغيرها من المدن، وقتل 207 شخصاً، مما زاد من سوء الأحوال، ونوع البكتيريا التي انتشرت هو الطاعون الرئوي المعدية للغاية، وهو شكل نادر وأكثر خطورة من المرض الذي يهاجم الرئتين ويمر من شخص إلى آخر من خلال السعال. 

ولكن بحلول نهاية تشرين الثاني / نوفمبر، تحسنت حالة مدغشقر تحسنا جذريا. وكان ذلك إلى حد كبير بفضل المسؤولين الصحيين الذين ردوا على تفشي المرض من خلال العمل مستفيدين من الدروس التي حصلوا عليها من تفشي وباء الإيبولا المأساوي في عام 2013 في غرب أفريقيا.

5- العثور على كواكب شبيهة للأرض

في فبراير (شباط) الماضي، أعلنت وكالة ناسا والمرصد الجنوبي الأوروبي عن اكتشاف سبعة كواكب بحجم الأرض تدور حول نجم صغير يبعد 40 سنة ضوئية. ثلاثة من هذه الكواكب هي مباشرة في المنطقة القابلة للسكن، وهذا يعني أن المياه يمكن أن توجد على الأرجح على سطح هذه الكواكب.

6- جراحات البدانة

كان الأطباء مترددين في وصف عملية جراحية للمرضى الذين يعانون من السمنة المفرطة بشدة، ويرجع ذلك جزئيا إلى وصمة العار حول هذه العمليات الجراحية، ولأن هناك نقص في البيانات على المدى الطويل حول آثار الأساليب الجراحية لعلاج البدانة الحالية.

ولكن خلال العام الماضي، خرجت عدد من الدراسات طويلة الأمد، لدى كل من البالغين والمراهقين، تؤكد على أن العمليات الجراحية، هي من بين أفضل الأساليب لعلاج البدانة.

7- ناسا تحطم مركبة فضائية في كوكب زحل

في يوم الجمعة 15 سبتمبر (أيلول)، وفي الساعة 7:55:46 صباحا بالتوقيت الشرقي للولايات المتحدة الأمريكية، شاهدت وكالة ناسا حادث تحطم المركبة الفضائية كاسيني التي تبلغ من العمر 20 عاما، وقيمتها 4 مليارات دولار على كوكب زحل. ولم يكن لدى وكالة الفضاء أي خيار آخر. كانت كاسيني تقريبا خالية من الوقود وكانت قد تجاوزت بسنوات الموعد المحدد للبعثة. 

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: