مجتمع مدني

ارباب المحلات التجارية بسوق النساء بسيئون يناشدون السلطة ببسط الامن بقوة القانون وسرعة القبض على الجناة

سيئون (حضرموت21) خاص 

في مسيرتهم ووقفتهم الاحتجاجية أمام ديوان وكيل حضرموت الوادي والصحراء بعد مقتل وإصابة أبناء أخ لهم

أغلقت بمدينة سيئون جميع المحلات التجارية بأكبر سوق للنساء بوادي حضرموت من قبل ارباب المحلات التجارية وتنظيم مسيرة احتجاجية ووقفات امام مقر مركز أمن سيئون وديوان وكيل محافظة حضرموت لشئون مديريات الوادي والصحراء تضامنا مع أخ لهم يدعى بن شملان حسب وصفهم من ارباب المحلات التجارية بالسوق بقتل ابنه واصابة أخيه الآخر بإصابات خطيرة من قبل جناة يوم السبت أمام محله التجاري محلات بن شملان بمدينة سيئون .

 

وخلال المسيرة والوقفات الاحتجاجية التي شاركهم فيها اعداد كبيره من ارباب السوق العام والمواطنين رفعوا لافتات كتب عليهم ( المطالبة بسرعة القبض على الجناة , لا للانفلات الامني وحمل السلاح بالمدن والاسواق , وغيرها .

جديد داخل المقالة

مرددين هتافات وشعارات بالمطالبة الاجهزة الامنية والعسكرية والسلطة المحلية بالمحافظة والوادي بترسيخ الامن والاستقرار كما تعيشه مدن ساحل حضرموت كمحافظة واحدة .

 

وعلى نفس الصعيد اثناء الوقفة الاحتجاجية التقى مدير الاستخبارات العسكرية / محمود جلوب بممثلي ارباب المحلات التجارية برئاسة عاقل وشيخ السوق / صالح رجب باصبيع مستمعا لمطالبهم وتسليمه البيان الصادر عن تلك الاحتجاجات لقائد المنطقة العسكرية الأولى والي ابرز ما جاء فيه تضامن اصحاب المحلات التجارية بالسوق العام بسيئون في حادثة اولاد بن شملان التي وقعت صباح يوم السبت 30 ديسمبر التي تجاوزت القانون وإقلاق السكينة العامة وبث الفوضى في الاسواق العامة حسب ما جاء في رسالتهم .

 

مؤكدين فيها أن الأمن كان حاضرا منذ بداية ما حصل بين اطراف النزاع حسب وصفهم , مطالبين في رسالتهم السلطة المحلية بسط الامن بقوة القانون وأن تأخذ القضية بعين الاعتبار والتحقيق بكل شفافية ووضوح للرأي العام ويكون الأمن حاضرا في كل الاسواق وسندا للمواطن كما جاء في الرسالة .

 

وناشد ارباب المحلات التجارية التي ارفقوا رسالتهم بالتوقيع عليها الاجهزة الأمنية والعسكرية بحث السلطة المحلية سرعة القبض على الجاني واتخاذ الاجراءات القانونية اللازمة عبرة للأخرين والحد من الفوضى وإقلاق السكينة .

 

مختومين رسالتهم تأكيدهم على ان ستظل محلاتهم التجارية مغلقة حتى يتم القبض على الجاني وتقديمه للعدالة ليأخذ جزاه فيما ارتكبه من جريمة بشعة .

 

كما طالب ممثلي ارباب المحلات التجارية الاجهزة الامنية والعسكرية بمنع التجوّل وحمل السلاح داخل المدينة والاسواق العامة الغير مرخص لهم بلباس مدني وعلى الدراجات النارية .

أضافة الى تشكيل دوريات مستمرة في الاسواق لردع وسرعة مثل اولئك الخارجين على القانون .

 

وفي هذا اللقاء الذي عقد بمكتب مستشار وكيل محافظة حضرموت مديريات الوادي والصحراء أشاد مدير الاستخبارات العسكرية بروح النظام والقانون لأرباب المحلات التجارية اثناء مسيرتهم ووقفاتهم الاحتجاجية .

 

مؤكدا بأهمية التعاون الوثيق بين المواطن والاجهزة الامنية والعسكرية في الاسهام بالمعلومات الصحيحة حتى تتمكن الاجهزة الامنية والعسكرية بالقيام بواجباتها المناطة بها ى, شارحا لهم ما تم اتخاذه بشان هذه القضية من قبل الاجهزة الامنية والعسكرية وإن هذا القضية محل اهتمامها ومواصلة عملها فيها .

 

مؤكدا على رفع المطالب التي طرحت في اللقاء واما جاء في الرسالة الى القيادات والجهات المختصة كونها حقوق مشروعه للجميع مؤكدا مرة أخرى بأنه إذا لم يكن تعاون بين الجميع وخاصة في الظروف الراهنة لن تستطيع الأجهزة الامنية والعسكرية عمل اي شيء في حيال اي قضية ولكن بالتكاتف والتعاون بين الجميع ينعم الجميع بالأمن والاستقرار .

 

وحول تلك القضية كما جاء في موقع صدى الوادي الاخباري ما يلي :

 

تعود تفاصيل الحادثة التي رواها مقرب من أسرة القتيل لـ ”صدى الوادي” لما قبل عشرة أيام حيث اشترى شخصين من محافظة شبوة دراجة هوائية لطفل بمبلغ لا يقل عن “15 الف ريال يمني” من محل بن شملان، وعادوا أمس لاسترداد الدراجة بعد استعمالها طول تلك الفترة، فكان رد صاحب المحل المتوفي “بن شملان” بعدم استقبالها ’والبضاعة لا ترد بعد استخدامها’ وهكذا المعروف في التجارة، فما كان من أبناء محافظة شبوة إلا أن ارتفعت اصواتهما على مالك المحل وقاموا بإخراج السلاح وتصويبه مباشرة على الشاب “علي بن شملان” البالغ من العمر (23 عاماً) واردوه قتيلاً في الحال بعد اطلاق النار علية وإصابة أخيه الأكبر اصابة بليغة أدت الى  دخوله لغرفة العناية المركزة بمستشفى سيئون ..


حينها هرب الجناة من موقع الحادث تاركين جثة “بن شملان” طريحة في ارضية المحل، فما كان من رواد المحلات المجاورة والمواطنين الهرع واسعافهم الى مستشفى سيئون وابلاغ الاجهزة الامنية بالحادثة والذين وصلوا الى الموقع بعد ساعات للبحث في الجريمة والقاء القبض على الجناة وتعقبهم ..

 

 

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: