أخبار حضرموت

الذكرى الرابعة لوفاة الكابتن الراحل:عاشور أحمد باعيسى (قلب الأسد لقب أطلقته عليه جماهير تضامن المكلا)

تريم (حضرموت21) كتب: سعيد شكابة

آل باعيسى النجم المتوج في خط الدفاع الحضرمي … وقلب الأسد لقب أطلقته عليه جماهير تضامن المكلا … 

عرف الفقيد كمدافع متمكن وصمام أمان ….. وصاحب مهارات كروية فريدة ومتميزة ….. وأداء كروي رجولي ممتع ومدافعاً فذاً وكبيراً 
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
اليوم الخميس الـرابع من شهر/يناير/2018م الموافق 17 ربيع الثاني 1439هـ تحل علينا الذكرى الرابعة لوفاة لاعب الأمس الكابتن القدير الفقيد الراحل/عاشور أحمد باعيسى …… وبهذه المناسبة نقدم هذه السطور المتواضعة عن مسيرة العطاء الرياضي للفقيد الراحل/عاشور باعيسى كمساهمة مننا في هذه الذكرى ….. و مهما قلنا فيه وقدمنا له فلن نوفيه حقه على الإطلاق وستظل شهادتنا فيه مجروحة طال الزمن أم قصر …. فتابعوا ما سطرناه لكم في هذه المساهمة المتواضعة …..

من هو الكابتن الفقيد/عاشور باعيسى:-
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
لاعب الأمس الكابتن القدير الفقيد الراحل/عاشور أحمد باعيسى يعد أحد ابرز لاعبي محافظة حضرموت وأحد أفضل لاعبي خط الدفاع فيها لعب لناديي التضامن بالمكلا والوحدة بتريم كما لعب ضمن صفوف منتخب محافظة حضرموت في عدد من بطولات المحافظات الجنوبية التي أقيمت في العاصمة عدن وذلك بعد المستوى الفني والمهاري الكبير والرفيع الذي ظهر وتمتع به واختياره حينها من ضمن أفضل خمسة مدافعين عرفتهم الكرة الحضرمية . 

عرف الفقيد كمدافع متمكن وصمام أمان وصاحب مهارات كروية فريدة ومتميزة وأداء كروي رجولي ممتع ومدافعاً فذاً وكبيراً ولهذا أطلقت عليه جماهير فريق نادي التضامن بالمكلا الوفية والمتيمة بالأداء الكروي الممتع والجميل لقب ((قلب الأسد)) وهو اللقب الذي يعتز ويفتخر به كثيراً . 

جديد داخل المقالة

بدء الفقيد حياته الكروية والرياضية من الحارة ثم المدرسة وبعدها فريق ((شعيب بشرج المكلا)) ومنه إلى صفوف فرق نادي التضامن بالمكلا الذي تدرج في صفوف فئاتها العمرية المختلفة ولبروزه الملفت للأنظار فيها وصل للفريق الأول وحقق مع التضامن أحلى البطولات وأغلى الانتصارات وعاش معه أحلى وأجمل الأفراح وذاق حلاوتها ومراراتها .

ونتيجة لبعد أسرته عنه لكونها كانت تعيش في الغناء تريم مسقط رأسه ولان الحنين والشوق كان دائماً ما يراوده لزيارة أسرته ومدينته تريم وللظهور الملفت والكبير لنادي الوحدة على مستوى الساحة الرياضية وحاجته إلى التفاف كل أبنائه معه لبى قلب الأسد نداء الواجب وانتقل للفريق الوحداوي ليساهم مع كل زملائه في تقديم عمل ما يسعد جماهيره ويحقق الانتصارات والانجازات ويحصد البطولات وهو الأمر الذي تم وتحقق بالفعل على مستوى الجمهورية الجنوبية وفي مختلف الأنشطة الرياضية حتى سمي ذلك العصر بالعصر الذهبي لرياضة تريم ويأتي من بين أولئك الرجال الذين صنعوه الكابتن القدير/عاشور أحمد باعيسى قائد الكتيبة الوحدوية وصمام الأمان في خط دفاع الفريق الوحداوي . 

وعمل الفقيد عقب ابتعاده عن اللعب مدرباً للفريق الأول لكرة القدم بنادي الوحدة بتريم وكذا الإشراف على فرق الفئات العمرية بالنادي ، كما درب عددا من الفرق الشعبية بمدينة تريم وشارك في العديد والكثير من المباريات الاستعراضية والمهرجانات الرياضية وحصل على عدداً من الأوسمة والشهادات التقديرية والتكريمية تقديرا وعرفانا لما قدمه خلال مسيرته الكروية .

وعٍّرف الفقيد رحمه الله بتواضعه وأخلاقه العالية ودماثة الأخلاق بين الأهل والأحباب والخلان كما كان محبوباً بين الناس .. فالجميع في حضرموت يحبه ويحترمه كشخص قبل أن يكون رياضي.. رحم الله الفقيد عاشور باعيسى وأسكنه فسيح جناته .

عمل الفقيد موظفاً منذ العام 1974م أولاً لدى تعاونية النجارين بساحل حضرموت ثم انتقل إلى مكتب وزارة السياحة بوادي وصحراء حضرموت وحتى العام 2010م الذي تقاعد فيه بعد أن أكمل سنوات الخدمة الوظيفية المحددة بـ35 عاماً . 

وفاته:-
توفي الفقيد الكابتن/عاشور أحمد باعيسى مساء يوم الجمعة 4 يناير 2014م على اثر وعكة صحية تعرض لها ظهر نفس اليوم عن عمر ناهز الــ54 عاماً ودفن عصر يوم السبت الخامس من يناير 2014م في مقبرة الفريط بتريم .

 

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: