أخبار حضرموتإفتتاحية الصباح

إفتتاحية الصباح من#حضرموت21 (متعاقدو صندوق دعم التعليم في مديرية ثمود..معاناة مستمرة)

ثمود(حضرموت21) خاص

معاناة المتعاقدين لاتنتهي، خصوصا المناطق الطرفية والنائية ومن ضمنها المناطق الصحراوية لمحافظة حضرموت، فمعاناتهم تأخذ شقين:

الأول مرتبط بغياب دور النقابات الضامنة لحقوقهم ومطالبهم

والثاني: العلاوة الهزيلة التي تصرف لهم كعلاوة ريف وهي لا تغطي أبسط الاحتياجات والمصاريف من مواصلات وتغذية وسكن وكهرباء ونثريات أخرى.

تتأرجح كفة التوازنات الادارية للدولة لصالح مافيا الفساد، فقد قطعت القناة التي يستطيع بها الموظف أو المتعاقد إيصال صوته والضغط على السلطة لتلبية مطالبه، فدمرت النقابات العمالية والنقابات المهنية وحولت في أبسط الاحوال الى مكاتب ونقابات شكلية، لا تحمل سوى الاسم فقط منزوع الوظيفة.

جديد داخل المقالة

ولهذا تتزايد معاناة المتعاقدين يوما بعد يوم ومعاناة متعاقدو صندوق دعم التعليم بمديرية ثمود نموذج حي لتلك المأساة فعلاوتهم الريفية لا تتجاوز عشرة آلاف ريال ومصروفاتهم الريفية تتعدى ذلك بأضعاف مضاعفة:

1/ تحمل ايجار المواصلات بتكلفة شهرية أدناها ( 15000ري) شهريا.

2/ تحمل التغذية التي يدفع لها معدل (8000ري) شهريا.

3/ تحمل الكهرباء للسكن الخاص به لأن المديرية بدون كهرباء بمعدل (3000ري) شهريا.

في الأخير على السلطة أن تعي أن السير المحفوف في سياسة التجهيل وضرب المؤسسة التربوية عبر ارهاق “المعلم” ونهب مستحقاته وعدم السماع لمطالبه يأخذ أبعادا أكثر وضوحا لجهة الفساد والتجاهل التي تنطوي على سنين طويلة من سياسات التجهيل وتعويم المسألة التعليمية، فالأدوات التي خلقت الفساد وجعلت نفسها حاضنة له لن تكون يوما أداة جيدة لمكافحته.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: