محليات

محافظ المهرة يلتقي برئيس الهيئة العمانية ومديرها لفرع ظفار ويناقش معهم مجالات الدعم الذي ستقدمه الهيئة. 

​المهرة ( حضرموت 21 ) رشدي معيلي :


شدد محافظ محافظة المهرة الشيخ راجح سعيد باكريت على أهمية تنفيذ المشاريع الخدمية في المحافظة في وقتها المحدد وحسب الاتفاقيات المبرمة مع المقاولين ، مطالباً بمتابعة المشاريع المتعثرة والبحث عن أسباب تعثرها ومعالجتها وإنجازها .. في لقائه اليوم الأربعاء الموافق 17 / 1 / 2018 برئيس الهيئة العمانية للأعمال الخيرية الشيخ علي بن إبراهيم بن شنون ومدير فرع الهيئة في محافظة ظفار الشيخ أحمد بن سهيل قطن ، بحضور أمين عام المجلس المحلي بالمحافظة ووكلاء المحافظة وأعضاء الهيئة الإدارية للمجلس المحلي بالمحافظة ومدير عام الشؤون المالية والإدارية في ديوان المحافظة ، لمناقشة عدد من الموضوعات المتعلقة بتنسيق كيفية دعم الهيئة للمرافق الخدمية والفئات المستحقة من المواطنين والنازحين وتنفيذ المشاريع التنموية في المحافظة .


ورحب المحافظ برئيس الهيئة العمانية للأعمال الخيرية ومدير فرع الهيئة في محافظة ظفار ، وأبلغهم تحيات المشير عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية.. مبدياً سعادته بزيارتهم للمحافظة وإن هذا يدلل على إهتمام السلطنة حكومة وشعباً بالمهرة ويعكس مدى حرصها على دفع عجلة التنمية في المحافظة وتقديم الدعم النوعي لابناء المهرة على مختلف الأصعدة والمجالات .. مثمناً الدور الريادي الذي تلعبه سلطنة عُمان الشقيقة في دعم محافظة المهرة والتسهيلات التي يحضى بها أبناء المحافظة في عملية تلقيهم العلاج المجاني في مشافي السلطنة ، مقدماً شكره وعرفانه لسلطان الخير والمحبة السلطان قابوس بن سعيد المعظم وحكومته الموقرة وشعبه الوفي .

جديد داخل المقالة


وأعطى أمين عام المجلس المحلي بالمحافظة الاستاذ سالم نيمر لمحة عن أعمال الهيئة العمانية للأعمال الخيرية والمشاريع الخدمية التي نفذتها في المحافظة والدعومات السخية التي قدمتها الهيئة في مجالات الصحة والكهرباء والتعليم وغيرها .. موضحاً بإنه هناك الكثير من المشاريع المهمة في المحافظة التي تندرج على جدول الهيئة العمانية ، متمنياً أن يتم تنفيذها خلال العام 2018.


ومن جانبه أوصى الشيخ علي بن إبراهيم بن شنون رئيس الهيئة العمانية للأعمال الخيرية ، الجميع بالحفاظ على أمن واستقرار المحافظة وعلى مقدراتها والعمل بإخلاص لبناء وتطوير المحافظة رغم صعوبة الوضع العام للبلاد .. معتبراً أمن المهرة جزء لا يتجزأ من أمن السلطنة وإنهم يسعون بشكل كبير الوقوف بجانب السلطة المحلية بالمهرة والمساهمة في تذليل العقبات والصعاب قدر المستطاع .


ووصف الشيخ بن شنون المهرة باليمن الصغرى وأنها واحة آمنة يجتمع فيها كل أبناء اليمن ويعيشون فيها بسلام ، متمنياً للمهرة مستقبل أفضل  .. مؤكداً بأنهم في الهيئة لم يقدموا حتى الشيء القليل من حق المهرة عليهم وإنهم يسعون بالتنسيق مع السلطة المحلية إلى تقديم الدعم الذي من شأنه نقل المحافظة النقلة النوعية في كل المجالات .

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: