أخبار اليمن

السفير السعودي بالقاهرة: لا احد يقبل ان يكون على حدود المملكة ميلشيات

القاهرة(حضرموت21)خاص

قال السفير السعودي بالقاهرة أحمد قطان إن هناك فارق كبير بين الحالتين المصرية في الستينيات والسعودية حاليا في اليمن.

ويشير قطان إلى التدخل المصري الذي جاء دعماً لثورة 26 سبتمبر/1962م ضد النظام الامامي الذي كان مدعوماً من المملكة آنذاك.

وأشار قطان، إلى أن تدخل السعودية في اليمن جاء انطلاقًا من طلب من الحكومة الشرعية اليمنية، وشدد على أن اليمن بالنسبة للمملكة خط أحمر.

جاء ذلك خلال كلمة قطان في الاحتفالية الكبرى التي أقامها مساء الثلاثاء، في مقر السفارة السعودية بالقاهرة، بمناسبة الذكرى الثالثة لبيعة الملك سلمان بن عبدالعزيز.

جديد داخل المقالة

وقال قطان “لا أحد يقبل أن يكون على حدود المملكة ميليشيات أو أن توجه صواريخ إلى أراضي المملكة ومقدسات المسلمين في مكة المكرمة”، مؤكدًا أن حماية حدود المملكة واجب مقدس ولو أنفقنا كل ما نملك من أرصدة.

واعتبر السفير السعودي أن السعودية اكتسبت مكانة كبيرة في السياسة الخارجية من خلال تحركات خادم الحرمين وزياراته الخارجية، حيث كان أول ملك سعودي يزور روسيا، وأضحت الرياض عاصمة للقرار العربي والدولي، وأوضح أن مصر وطن خادم الحرمين الثاني، وكانت ثاني دولة يزورها حينما حضر قمة شرم الشيخ.

ومنذ مارس/2015 تقود السعودية تحالفاً عربياً، دعماً لحكومة الرئيس عبدربه منصور هادي، ضد المسلحين الحوثيين.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: