أخبار حضرموت

تدشين المرحلة الثانية  للحمله الوطنيه التوعويه لمنع حمل السلاح في مدينة المكلا بعد نجاحها في انطلاقتها الاولى

المكلا ( حضرموت 21 ) اعلام الامن


تم  صباح يوم الاربعاء الموافق 24 من يناير  تدشين المرحلة الثانية من الحملة التوعوية لمنع حمل السلاح بمدينه المكلا بعد نجاحها بمنطقة بويش روكب . واستكمال للخطة المرسومة للحملة التوعوية فاليوم تزينت  المكلا بشعارات الحملة  وكان للشباب الحضرمي دور مهم في ابراز الحملة بالصورة التي تليق بها واظهارها للمجتمع الحضرمي ..


بدأ الشباب متحمس ومفعم بالنشاط وهو يدشن المرحله الثانيه للحمله ودافعهم حب الخير لبلادهم واهلهم وهدفهم خدمه اهلهم واخوانهم في حضرموت وقد وجدوا كل الدعم والتشجيع من قبل السلطه المحليه ممثله بالاخ القائد / فرج سالمين البحسني 

محافظ المحافظه وقائد المنطقه العسكريه الثانيه

وكذلك دعم ومسانده  قياده أمن وشرطة محافظه حضرموت للحمله وللشباب المتطوع


لا يختلف اثنان على ما يمثله انتشار السلاح بين المدنيين والتجول به في المدن وايظا استخدامه في الاعراس واطلاق الرصاص وما يمثله هذا الفعل من اقلاق للسكينه العامه وحالات الهلع والخوف التي يتعرض لها الاطفال والنساء وكبار السن ناهيك عن سقوط الضحايا نتيجه الرصاص الراجع 

كل هذه السلوكيات والافعال كانت الدافع لشباب الحمله للقيام   بدور ومحاوله لخلق وعي مجتمعي بين السكان لما تمثله هذه الظواهر من خطر وتهديد للمجتمع الحضرمي الذي يتمتع بقدر كبير من الوعي الفكري والثقافي المتنور والمتسلح بالعلم والمعرفه وليس من عادات المجتمع الحضرمي التي نشأ عليها التجول بالسلاح او اطلاق الرصاص في الاعراس والمناسبات

وعليه تداعى الشباب حضرمي والنشطاء والمتطوعون لاخذ زمام المبادره ولجعل حضرموت نموذج للمجتمع المتحضر المدني 

وكان تدشين الحمله في شارع الهايبر بالشرج

اخذ الشباب في وضع الملصقات والتحدث مع اخوانهم المواطنين عن اهداف الحمله وتعريف المواطنين باهدافها ومنها :

1- منع التجول بالسلاح من قبل المدنيين وان يتم حصر حمل السلاح لرجال الامن فقط


2- منع استخدام السلاح في الاعراس والمناسبات


3- منع تداول السلاح بيعا وشراء


وقد تم وضع لوحات اعلانيه كبيره على الشوارع الرئيسيه وفي اعمده الاناره

وكان التجاوب كبيرا من قبل المواطنين وابدوا تعاطفهم وتفاعلهم مع الحمله وطالبوا بتعميمها على جميع مدن محافظه حضرموت 

والاكيد ان هذا المطلب يحتاج الى مزيد من تظافر الجهود  لكي تستكمل الحمله انتشارها في

جميع مدن حضرموت


ثم انتقلت الحمله الي داخل مدينه المكلا جوار مطعم السفينه وتم اجراء اللقاءات مع المواطنين وتوزيع الملصقات التوعويه والاعلانات الخاصه بالحمله وسط تجاوب كبير من قبل المواطنين


اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: