عرض الصحف

عرض الصحف البريطانية #الغارديان: الهجوم التركي ضد الأكراد كان متوقعاً بعكس نهايته

(حضرموت21) بي بي سي 

العملية العسكرية التركية بمنطقة عفرين في سوريا والمطالب في تونس بتحقيق العدالة لضحايا ثورة 2011، من أهم موضوعات الصحف البريطانية.

وجاءت افتتاحية الغارديان بعنوان “الهجوم التركي على الأكراد كان متوقعا بعكس نتيجته”.

وقالت الصحيفة إن مقتل المدنيين ونزوح الآلاف هربا من العملية العسكرية التركية التي تشنها على مدينة عفرين شمال سوريا – التي يسيطر عليها الأكراد – يعتبر مرحلة جديدة وغير مرحب بها في السنة السابعة من الحرب الدائرة في سوريا.

وأضافت الصحيفة أن المفاجأة الوحيدة هي اسم هذه العملية التي أطلق عليها اسم “عملية غصن الزيتون”.

جديد داخل المقالة

وأردفت أن الولايات المتحدة احتاجت إلى الأكراد إلى محاربة تنظيم الدولة الإسلامية في الوقت الذي لم تظهر تركيا أي اهتمام بمحاربتهم حتى وقت متأخر، موضحة أن الأكراد كان لديهم أمل بأن تكلل مساهمتهم في دحر التنظيم في تأسيس اقليم يديروا أمره بأنفسهم في دولة سورية فيدرالية.

ووصف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إعلان أمريكا عن سعيها لتشكيل قوة عسكرية في سوريا قوامها 30 ألف عنصر من قوات سوريا الديمقراطية لتشكيل “قوة حدودية”، بأنه سيكون ” جيش إرهابي”، بحسب الغارديان.

وأوضحت الصحيفة أن ” تصريحات وزير الخارجية الأمريكي بأن القوات الأمريكية باقية في سوريا إلى وقت غير محدود، ودوره الفعال في توفير مساعدات عسكرية للأكراد، سرعت في اتخاذ قرار العملية التركية على عفرين”.

وتابعت الصحيفة بالقول إن أردوغان وصف الرئيس السوري بشار الأسد بأنه “إرهابي وقاتل جماعي ولا يمكن التوصل معه إلى أي مستقبل في سوريا”.

ورأت الصحيفة أنه بالرغم من موقف أردوغان من الأسد إلا أن تركيا وإيران يدعمان رؤية الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بشأن سوريا التي أعلنها الشهر الجاري، موضحة أن علاقة أردوغان ببوتين تحسنت هذا العام بعدما تدهورت في عام 2016 بسبب إسقاط الأتراك لطائرة روسية.

وختمت بالقول إن “الرسائل المتناقضة التي ترسلها واشنطن تجعل الأمور أسوأ في سوريا “.

تونس والربيع العربي

ونطالع في الصحيفة نفسها تقريراً لإيما غراهام -هاريسون بعنوان “تونس الثكلى تنتظر العدالة لمن فقدوهم خلال ثورة الربيع العربي”.

وقالت كاتبة التقرير إن أكثر من 400 شخص قتلوا خلال ثورة الربيع العربي إلا أن الوعود بوضع نصب تذكاري لهم لم تتحقق بعد مرور 7 سنوات على انتهاء الثورة”.

وأردفت أنه “بعد مرور 7 سنوات على انتهاء ثورة الربيع العربي في البلاد فإن أقرباء مئات الأشخاص الذين قتلوا أو أصيبوا خلال النضالمن أجل الديمقراطية ما يزالون ينتظرون العدالة والتقدير”.

وتابعت بالقول إن “الحكومة التونسية لم تنشر قائمة بالـ 300 تونسي الذين قتلوا أو أصيبوا “، مضيفة أنه ليس هناك أي نصب تذكاري يمثل الشباب التونسي الذي ضحى بحياته من أجل بلاده”.

وفي مقابلة أجرتها كاتبة المقال مع أم سعد – شرطية متقاعدة – قالت فيها إنه ” ليس هناك عدالة في تونس”، مشيرة إلى أنها فقدت ابنها مجدي (23 عاما) عندما أطلق على رأسه النار من قبل أشخاص مجهولين.

وأردفت أم سعد ” العدالة ستأخذ وقتاً أطول من تشييد النصب التذكارية لأبنائنا”، مضيفة “أعرف من قتل ابني ولن أسامحه.. أنا أبكي الجيل الكامل، لقد أعطيناهم بلادنا على طبق من فضة”.

أضرار السيجارة الواحدة

نقرأ في صحيفة التايمز مقالاً لكات لاي بعنوان “حتى سيجارة واحدة في اليوم مضرة بالقلب”.

وقالت كاتبة المقال إن “تدخين سيجارة واحدة يومياً يزيد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب بمعدل 50 في المئة وذلك تبعاً لآخر الأبحاث التي أجريت مؤخراً”.

وأضافت أن الباحثين أكدوا أن مضار التدخين أكثر مما كان متوقعاً مما يعني أن على المدخنين العمل على الإقلاع عن التدخين بدلاً من التخفيف من عدد السجائر التي يدخنونها يومياً”.

ووجد الباحثون أن ” الرجال الذين يدخنون سيجارة واحدة يومياً تزيد نسبة إصابتهم بأمراض القلب نحو 48 في المئة عن اولئك من غير المدخنين ، كما تكون نسبة إصابتهم بالجلطة الدماغية 25 في المئة أعلى من غيرهم”.

أما بالنسبة للنساء اللواتي يدخن سيجارة واحدة يومياً، فإن نسبة إصابتهن بأمراض القلب تكون 57 في المئة وبالجلطة الدماغية 31 في المئة، بحسب الباحثين.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: