أخبار اليمن

ميليشيات الحوثي تؤسس شركة لـ”بيع الدولة”

(حضرموت21) سكاي نيوز عربية 

تعتزم ميليشيات الحوثي الإيرانية، عبر حكومتها غير المعترف بها دوليا، إنشاء شركة خاصة كبرى تضطلع بمهمة بيع مؤسسات الدولة إلى رجال أعمال، في خطوة جديدة تبدد فيها الميليشيات مقدرات البلاد في سبيل مصالحها الضيقة.

وأعلن رئيس وزراء حكومة الانقلابيين، عبد العزيز بن حبتور، خلال الاجتماع مع رجال الأعمال وكبار التجار في صنعاء تأسيس “شركة مساهمة يمنية للاستثمارات الاستراتيجية”، التي ستتولى تقديم الخدمات المنوطة بالوزارات والهيئات الحكومية، وفق ما أورد مراسلنا، الخميس.

ويقضي مشروع الشركة، التي اعتبرت وسيلة أخرى للنهب، ببيع العديد من المؤسسات الحكومية المسؤولة عن النفط والغاز والطاقة والاتصالات والبناء والثروة السمكية والقمح والمطاحن.

واعتبر مراقبون أن ميليشيات الحوثي الإيرانية لجأت إلى خيار بيع مؤسسات الدولة، بعد أن أفرغت الخزينة العامة بالإنفاق على حروبها، واستنفدت وسائل ابتزاز رجال الأعمال والضغط عليهم لدفع إتاوات.

وأشاروا إلى أن الميليشيات تهدف من وراء بيع المؤسسات العامة إلى نهب وامتصاص ما تبقى من أموال التجار والمواطنين من خلال هذه الشركة المزعومة، التي قالت حكومة الانقلاب إن رأس مالها يصل إلى 100 مليار ريال يمني (400 مليون دولار).

جديد داخل المقالة

ودعا من يدعى برئيس حكومة الانقلاب القطاع الخاص ورجال الأعمال إلى الاكتتاب والمساهمة للمشاركة في تأسيس مشروعات سيادية تسحب البساط من الوزارات الحكومية.

ونصت أحد المشروعات على “إنشاء خزانات المشتقات النفطية والغاز”، مما يعني عمليا إزاحة شركة النفط اليمنية عن دورها في هذا المجال.

ومن الدعوات الأخرى “إنشاء مشروعات اتصالات الهاتف النقال والجيل الرابع”، وهو تدخل مباشر في عمل وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات، إلى جانب “إنشاء مصانع الطاقة المتجددة ومصانع توليد الطاقة”، وبنوك تجارية وإسلامية، وغيرها.

 

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: