أخبار حضرموت

بتوجيهات محمد بن زايد .. لجنة طبية إماراتية تطلع على احتياجات مستشفيات حكومية بحضرموت.

المكلا ( حضرموت 21 ) علي الجفري تصوير عبدالرحمن باحباره


نفذت اللجنة الطبية القادمة خصيصا من دولة الإمارات العربية المتحدة برفقة أعضاء من هيئة الهلال الأحمر الإماراتي العاملين في حضرموت زيارات ميدانية إلى عدد من المستشفيات بمحافظة حضرموت وذلك لتفقد الأوضاع الصحية بها تنفيذا لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بزيادة وتعزيز الدعم الطبي المقدم للمحافظة

    

  و إطلعت اللجنة خلال يومها الأول على خدمات واحتياجات مستشفى الشحر العام و مستشفى غيل باوزير ومستشفى غيل بن يمين وتفقدت أقسام المستشفيات الثلاثة بما فيها العيادات الخارجية والطوارئ والعناية المركزة والأسنان والأقسام الطبية المساندة .. و بحثت مع مسؤوليها الاحتياجات الطبية لرفع الكفاءة لتقديم الرعاية المثلى لأبناء حضرموت. 

جديد داخل المقالة

   

   و أكدت اللجنة أن هذه الزيارات التفقدية تأتي في إطار استمرار برامج دعم القطاع الصحي التي تنفذها دولة الإمارات العربية المتحدة والاطلاع عن كثب على مستوى الخدمات الصحية وتقييمها وتحديد الاحتياجات اللازمة في هذا الشأن.   

   

  و شددت على أن هذه الجهود تضاف إلى ما قدمته دولة الإمارات من خدمات في إطار شراكة استراتيجية مع منظمة الصحة العالمية لتقوية وإنعاش النظام الصحي من خلال دعم وتأهيل عشرين مستشفى وتقوية نظام الإحالة في مختلف مناطق اليمن. 

   

  وأكد أحمد النيادي نائب رئيس فريق الهلال الأحمر الإماراتي بحضرموت أن هذه الزيارات الميدانية ستتكرر لجميع المستشفيات الحكومية بالمحافظة وأوضح أن دعم القطاع الطبي بحضرموت جزء ضمن سلسلة من المشاريع نفذتها هيئة الهلال الأحمر الإماراتي في عموم مناطق حضرموت إلى جانب دعم مختلف القطاعات الحيوية والخدمية من تعليم وكهرباء ومياه ومشاريع بنى تحتية .. مشددا على حرص قيادة دولة الإمارات الرشيدة على تطوير المنشآت الطبية والمرافق الخدمية في مختلف مديريات محافظة حضرموت. 

    

من جانبهم رحب المسئولون بمستشفيات الشحر وغيل باوزير وبن يمين بهذه الزيارات مشيدين في الوقت نفسه بالجهود الكبيرة والبارزة التي تقوم بها دولة الإمارات العربية المتحدة بتوجيهات قيادتها الرشيدة من أجل تطبيع الحياة في محافظة حضرموت والتخفيف من معاناة المواطنين في هذه الظروف الصعبة والاستثنائية التي يعيشونها.


اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: