اخبار عدن

الحكومة اليمنية من عدن: الحوثي المستفيد الأول من ما حدث

عدن (حضرموت21) وكالات 

أكدت الحكومة اليمنية، مساء اليوم الأحد، أن المشروع الحوثي الإيراني هو المستفيد الأول من حالة الأعمال العسكرية والانفلات الأمني والفوضى، التي حدثت في العاصمة عدن، وقالت إنها “أضرت بأمن المواطنين والمنشآت الحكومية”.
 
جاء ذلك عقب اجتماع استثنائي لمجلس الوزراء برئاسة أحمد بن دغر، في عدن، للوقوف على التطورات العسكرية، التي بدأت اليوم في عدن، وشددت على أن المستهدف منها “شرعية الرئيس هادي”، واعتبرت أن “مطلب إسقاطه يستهدف إسقاط الوحدة”.
 
وحيّا مجلس الوزراء دعوة قيادة تحالف دعم الشرعية في اليمن، لكافة المكونات السياسية والاجتماعية للتهدئة وضبط النفس والتمسك بلغة الحوار الهادئ.
 
كما ناقش مجلس الوزراء اليمني العواقب السلبية، التي قد يترتب عليها تدهور الأوضاع في العاصمة عدن، داعياً جميع الأطراف إلى التعقل وضبط النفس حقناً للدماء.
 
وأشاد بموقف قوات الحماية الرئاسية في الدفاع عن الشرعية والمصالح العليا للبلاد، وثباتها في مواقعها التي هاجمتها قوات المجلس الانتقالي، والمساهمة الفاعلة في وقف إطلاق النار، بحسب تعبير بيان الاجتماع.
كما أثنى على الجيش المرابط على خطوط النار في مواجهة العدو الحوثي.
 
ودعا للوقوف إلى جانب الشرعية الدستورية والمشاركة الفاعلة في إزالة أسباب التوتر الذي نشبت اليوم.
 
وأكدت الحكومة اليمنية حرصها على تحقيق الأمن والاستقرار وعودة الأمور إلى وضعها الطبيعي، والمضي قدماً في إنهاء التمرد الحوثي المدعوم من إيران وتطهير باقي المناطق الوقعة تحت سيطرة الميليشيات.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: