محليات

الوحدة الجنوبية في الساحات… شباب المقاومة ورجالات النضال يد بيد

عدن (حضرموت21) خاص 

أعلام الجنوب ترفرف في سماء عدن، بزهو وحبور، إلى جانبها يقف العشرات من المواطنين من مختلف المحافظات الجنوبية الذين احتشدوا تلبية لدعوة المقاومة الجنوبية للتصعيد حتى إقالة حكومة رئيس الوزراء احمد عبيد بن دغر.

وعلى الرغم من المعارك الشرسة التي تشهدها احياء متفرقة في العاصمة عدن تعلو الابتسامات وجوه من لبوا النداء الوطني، كلما التفتوا يمنه ويسره ليجدوا أمامهم عناصر من الحزام الأمني والمقاومة الجنوبية يؤمنون تحركاتهم ويشكلون درعاً حديدياً لحمايتهم من أي مكروه.

شباب يرتدون البزة العسكرية أسلحتهم فوق الأكتاف وأعينهم تراقب الوضع في الأرجاء عن كثب، يصولون ويجولون بيقظة تامة وحس عال بالمسؤولية الملقاة على عاتقهم، أياديهم على الزناد للدفاع وليس الهجوم إذا ما لاح طارئ في الأفق.

وحدة المصير والهدف والمشروع تجمع كل من الساحة، قرر النزول وهو يعلم جيداً بأنه قد يكون هدف حي لقناص أو رصاصات جندي غادرة تعيد للمشهد جريمة يوم الكرامة التي ارتكبتها قوات الاحتلال اليمني في عدن قبل عدة سنوات وراح ضحيتها عشرات الشهداء والجرحى، لكن اليوم الوضع اختلف جذرياً بوجود تشكيلات عسكرية جنوبية خالصة يعد الشباب عمودها الفقري، ورأس الحربة التي ستعجل بقرب استعادة الدولة الجنوبية على كامل ترابها الوطني.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: