اخبار عدن

الرئيس #الزبيدي لقناة “فرنسا 24”: كما أعلنا أن بعد 4 مايو 2017 ليس كما قبله.. نعلنها اليوم أن بعد 30 يناير 2018 ليس كما قبله

(حضرموت21) خاص 

قال اللواء عيدروس قاسم الزبيدي رئيس هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي على أنه لطالما تم تحذير الحكومة الفاشلة من أن الوضع الاقتصادي لأبناء الجنوب بشكل خاص، وأبناء اليمن بشكل عام لايطاق وقد وصل إلى درجة لايتحملها المواطن، بدءاً من سوء الخدمات وارتفاع سعر صرف الدولار أمام العملة المحلية وانعدام المشتقات النفطية، وطالبناها بأن تستجيب لأبناء عدن بشكل خاص والجنوب بشكل عام، ولكنها لم تكترث لكل ذلك واستمرت في غيها وفسادها.

وأكد اللواء الزبيدي في حديث لقناة فرنسا 24″ على أنه وكما اعلن أن بعد 4 مايو 2017م ليس كما قبله، فانه يعلن اليوم  أن 30 يناير 2018 ليس كما قبله، مؤكدا أيضا على أن المجلس لازال قائما على دعوته للرئيس هادي بأن يقيل هذه الحكومة الفاشلة، وأن يستبدلها بحكومة كفاءات حتى تساعد على انتشال البلاد من وضعها المتردي.

 كما أكد الرئيس الزبيدي على أن المجلس الانتقالي الجنوبي والمقاومة الجنوبية متمسكان بالثوابت الجنوبية، في استمرار الشراكة مع التحالف العربي حتى انتهاء عاصفة الحزم ، وتحقيق كافة أهدافها.

 

جديد داخل المقالة

وأشار الرئيس الزبيدي إلى أن موقف المجلس الانتقالي الجنوبي  والمقاومة الجنوبية ثابت في رفض أي تواجد لقوات عسكرية شمالية في الجنوب، مؤكدا في الوقت نفسه ان المقاومة الجنوبية ستدعم المقاومة الشمالية حتى تحرير كامل أرضها، التزاما منها بالشراكة مع التحالف العربي.

وطالب اللواء الزبيدي في سياق حديثه لقناة “فرنسا 24” المجتمع الدولي بأن يكون شريك حقيقي في أي مفاوضات قادمة،  مؤكدا على أن المجلس الانتقالي الجنوبي يرحب بأي مفاوضات سلمية برعاية دولية تضمن حق ابناء الجنوب في تقرير المصير.

واكد على ان قوات التحالف العربي هي المسؤولة عن تأمين المحافظات المحررة، مناشدا إياه أن ينقذ  هذا الشعب في ظل هذه الظروف السيئة.

وأشار الرئيس الزبيدي: ما حدث في شبوة عملا إرهابيا ردا على المجلس الانتقالي ورد على الشعب الجنوبي الذي وقف إلى جانب التحالف العربي والدولي في مكافحة الإرهاب.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: