مجتمع مدني

بتمويل من منظمة اليونيسيف العالمية بدء الدورة التأسيسية في مجال الرعاية التكاملية بصحة الام والطفل للدفعة الاولى من الكوادر الصحية الوسطية بحضرموت الوادي والصحراء

 

 سيئون(حضرموت21)خاص / جمعان دويل

 

بدأت يوم أمس بسيئون الدورة التدريبية التأسيسية في مجال الرعاية التكاملية بصحة الأم والطفل الموسعة للدفعة الأولى من الكوادر الصحية الوسطية بالمرافق الصحية بمديريات حضرموت الوادي والصحراء التي تنظمها إدارة الرعاية الصحية الأولية بمكتب وزارة الصحة العامة والسكان بحضرموت الوادي والصحراء بتمويل من منظمة اليونيسيف للطفولة العالمية وتهدف الى اكساب المشاركين الى مهارات ومعارف علمية للعناية بصحة الام والطفل لتقليل وتخفيض معدل الوفيات للام الحامل والتي في سن الانجاب والمواليد والاطفال دون الخامسة من العمر .

وسيتلقى على مدى 16 يوما للفترة من 20 فبراير – 7 مارس 2018م عدد 20 من العاملين والعاملات الصحيين من المرافق الصحية بعدد 8 مديريات الدفعة الاولى وهي ( سيئون , تريم , شبام , القطن , حورة ووادي العين / ساه , رماة , حريضة ) , تم توزيعهم على مجموعتين تدريبيتين بقاعات الادارة العامة بمكتب الصحة بالوادي , من قبل مدربي الدورة الدكتور / فؤاد بن طالب والدكتور إبراهيم الحسين والدكتور عبدالله العيدروس والدكتورة / أريج سالم بن زيلع , على مفاهيم ومعارف نظرية وتطبيقية وعملية في مجال الرعاية التكاملية لصحة الطفل وابرزها ( تقييم وتصنيف اغلب الامراض الشائعة في الاطفال اقل من 5 سنوات وهي علامات الخطورة العامة [ السعال , الاسهال , مشكلة الحلق والفم والاذن , الحميات , ] , إضافة الى تقييم التغذية وفقر الدم وتقييم الحالة التطعيمية للطفل , إضافة الى التدريب النظري والعملي على برامج أخرى وهي برامج التغذية , والتحصين , والسل , والملاريا , والبلهارسيا , والصحة الانجابية ) .

جديد داخل المقالة

وفي تصريح لمدير إدارة الرعاية الصحية الاولية بمكتب وزارة الصحة العامة والسكان الاخ / محبوب عبدالخير العامري بأن العام الجاري 2018م ستشهد جميع المرافق الصحية بحضرموت الوادي والصحراء كوادرها نشاط مكثف وواسع في مجال التدريب والتأهيل وخاصة في جانب الرعاية التكاملية لصحة الام والطفل والرعاية المجتمعية انطلاقا من تلك الدورات التنشيطية التي اختتمت خلال الاسابيع الماضية للكوادر الصحية الوسطية والتي تهدف الى الرقي بالكادر الصحي في المرافق الصحية وتنشيط معلوماته والتعريف بأهمية الصحة التكاملية لتقديم افضل الخدمات والرعاية لأهم شريحة وهي الام والاطفال حديثي الولادة ودون الخامسة والصحة المجتمعية  وهي العناصر الاساسية , مقدما شكره وتقديره لمنظمة اليونيسيف العالمية على رعايتها ودعمها لتلك الانشطة التي سيشعر المجتمع أثرها الايجابي والذي سينعكس في أداء خدمات المرافق الصحية والكوادر العاملة فيها …

 

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: