إفتتاحية الصباح

إفتتاحية #حضرموت21 (دور إماراتي مشرف)

(حضرموت21) خاص 

تستمر العطاءات والنجاحات التي تقدمها دولة الإمارات سواءا على المستوى العسكري والامني وكذلك على المستوى الإنساني والإغاثي، ولا تزال الحملة الإخوانية المدعومة من قطر تنبح حول القطار الذي غادر المحطة متوجها نحو وجهته بثبات في خط سير مرسوم بدقة.

حملة النباح والعويل مستمرة، وتتصاعد طرديا كلما تحقق نجاح على المستوى السياسي أو العسكري، ولأن الذيول لا تتحرك إلا وفقا لمسار الجسد المحرك فقد ترافقت حملة إخوان اليمن مع الممول القطري والتركي وتناغمت معه، ولكونها منظومة متجانسة فهي لا ترى حرجا في وصف قوات النخبة الحضرمية أو الشبوانية بأنها ميليشيات خارج سلطة الدولة.

الخطير في الأمر أن هذا الكائن المشوه يحاول شق عصا الجهود الرامية لدحر جماعة الحوثي الذراع الايرانية في اليمن ومحاولة تجيير الحرب لصالح تجار السلاح لتمييع القضية وإذابة أهدافها الحقيقية التي قامت لأجلها.

حالة البقبقة الإعلامية المتصاعدة لن تنتج على الأرض شيئا يذكر، وعلى وقع القلق والتخبط السياسي والاعلامي سيكف المبقبقون والمتملقون عن ممارسة العهر الإعلامي وسيكون المشهد في نهاية المطاف أشبة بحالة الصدمة عندما يموت “بطل الفيلم” في مشهد درامي نادر كما يحبذه مخرجو الأفلام الهندية.

جديد داخل المقالة

ستبقى الإمارات نموذجا عربيا فريدا فهي الدولة التي حققت معدلات تنمية هي الأبرز عالميا، ومعدلات سعادة هي الأرقى وبالنسبة لسياستها في حرب اليمن يبقى دورها هو الأبرز في تأمين الموانئ والمطارات في الجنوب، وسعيها الدؤوب لمكافحة حركات التطرف والغلو حيث لم يشهد الجنوب حربا شعواء ضد منابع القاعدة مثل التي تقودها الامارات في وادي المسيني بحضرموت والمحفد والصعيد بمحافظة شبوة.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: