مجتمع مدني

مؤسسة حضرموت لمكافحة #السرطان تنظم ورشة عمل بعنوان ” ظاهرة حرق حاويات القمامة في الأماكن العامة وداخل الأحياء الأسباب والحلول ” بالمكلا

المكلا (حضرموت21) خاص- اشرف باجبير 

بتمويل مؤسسة العون للتنمية…

نظمت مؤسسة حضرموت لمكافحة السرطان بقاعة نادي متطوعون بمدينة المكلا ورشة عمل بعنوان (ظاهرة حرق حاويات القمامة في الأماكن العامة وداخل الأحياء الأسباب والحلول ) بتمويل من مؤسسة العون للتنمية وبالشراكة مع مؤسسة متطوعون ومركز حضرموت للمشاريع الخضراء التابع لمؤسسة حضرموت للاختراع والتقدم العلمي.

وفي الجلسة الافتتاحية للورشة التي حضرها عدد من المختصين والجهات ذات العلاقة بالبيئية أكد المهندس / عوض أحمد بن هامل المدير العام لمديرية مدينة المكلا على ضرورة الخروج من الورشة بتوصيات قابلة للتنفيذ للحد من خطورة حرق حاويات القمامة في الأماكن العامة والأحياء السكنية.

داعياً كافة الجهات المختصة على عمل برنامج توعية للمجتمع في مختلف وسائل الأعلام.

جديد داخل المقالة

مشيراً إلى أن السلطة المحلية بالمديرية ستقدم كل التسهيلات اللازمة لتنفيذ هذا المشروع.

شاكراً مؤسسة حضرموت لمكافحة السرطان والجهات المشتركة معها في تنفيذ مشروع إعادة تدوير النفايات البلاستيكية على اختيارهم لتنفيذ المرحلة الأولى من المشروع بمدينة المكلا لتخفيف الأضرار البيئية على المواطنين بالمديرية .

من جانبه أشار الدكتور / وليد عبدالله البطاطي المدير التنفيذي لمؤسسة حضرموت لمكافحة السرطان إلى أن هذا المشروع يأتي ضمن برنامج كافح الذي ستنفذه المؤسسة لهذا العام 2018م بتمويل مؤسسة العون للتنمية للمشاركة في كل ما يخص البيئة وكيفية التخلص من النفايات البلاستيكية والعضوية وغيرها من النفايات التي لها أضرار على صحة المجتمع.

مؤكداً بأن المؤسسة ستنفذ مشروع أنشاء مصنع لإعادة تدوير النفايات البلاستيكية بالشراكة مع مؤسستي حضرموت للاختراع والتقدم العلمي ومتطوعون وقال أن هذا المشروع يعتبر أحد الوقوف الخيرية لمرضى السرطان.

داعياً كافة رجال الأعمال والمستثمرين إلى المساهمة في تنفيذ مشاريع استثمارية صديقة للبيئة موضحاً بأن هناك عدد 8 مكبات تم رصدها يتم فيها حرق النفايات للقمامة بالمكلا وهذه الورشة ستساهم في معرفة الأسباب الرئيسية ومن ثم وضع الحلول والمقترحات المناسبة ورفعها للجهات ذات العلاقة بالمحافظة لتنفيذها .

وتهدف الورشة إلى تعزيز الوعي المجتمعي بخطورة المشكلة والتعريف بأهمية دور أفراد المجتمع في حل القضايا البيئية في الحياة اليومية بالإضافة إلى رصد الملوثات البيئية ومعرفة أسبابها لما من شأنه تحقيق أحد أهداف التنمية المستدامة .

وناقشت الورشة عدد من المحاور الرئيسية في مجالات ( اختيار وتعريف المشكلة – تحليل المشكلة – اقتراح الحلول – تقييم الحلول المقترحة – تحديد الاجراءات للحلول ) أدار الورشة كل من المهندس سالم هادي باحارثة والمهندس محمد أحمد باحبارة .

وخرجت الورشة بعدد من التوصيات والمخرجات منها تكثيف التوعية المجتمعية عبر وسائل الأعلام المختلفة رفع درجة التنسيق بين صندوق النظافة والتحسين وجميع الأطراف التي لها صلة بالمشكلة وكذلك تحديد استراتيجيات لتطبيق الحلول المقترحة للمشكلة .

حضر الورشة كل من : الدكتور عبدالله بارعدي مدير مركز حضرموت للمشاريع الخضراء بمؤسسة حضرموت للاختراع والتقدم العلمي والمهندس / أيمن علي الحيقي مدير مشروع نظافة مدينة المكلا وعدد من المختصين والمهتمين والباحثين في مجال البيئة بالمكلا .

 

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: