مجتمع مدني

#مناشدة مجتمعية لمؤسسة صوت وبرنامج الغذاء العالمي باستمرارية صرف الحصة الغذائية

8888
Aa

سيئون (حضرموت21) خاص- جمعان دويل

ناشد المواطنين والنازحين بمديرية سيئون المستفيدون من الحصة الغذائية التي تقدمها مؤسسة صوت الممولة من برنامج الغذاء العالمي عبر اللجان المجتمعية بالمناطق والاحياء السكنية والتي تتكوّن من عقال الحارات وأعضاء المجالس المحلية وشخصيات اجتماعية وشبابية بعد انتهاء المرحلة الاولى من مشروع الأمن الغذائي ( GFD ) الممول من برنامج الغذاء العالمي ( WFP ) والممتد على مدى 6 شهور من أكتوبر 2017م – مارس 2018م وتنفذه مؤسسة الصحة والتعليم والتنمية [ صوت ] بمديريتي ( سيئون و العبر ) بحضرموت الوادي والصحراء .

باستمرارية المشروع في مرحلته الثانية والذي أسهم في تخفيف معاناة الأسر المستفيدة في تأمين الغذاء وخاصة في الظروف الاجتماعية والاقتصادية الصعبة جرى الأوضاع الراهنة التي يعيشها الوطن التي ألقت ظلالها بارتفاع الاسعار وعدم استقرار العملة وفي ظل توقف وقلة الأعمال لدى ارباب الاسر ناهيك عن اسر الارامل والايتام وكذا النازحين من مناطق الحروب الى مديرية سيئون بما تتمتع به من أمن واستقرار .

وجاءت مناشدة المستفيدين برنامج الغذاء العالمي لاستمرارية المشروع بعد إعلان مؤسسة صوت للمستفيدين بأن شهر مارس يعد آخر شهر في صرف الحصة الغذائية وانتهاء المرحلة الاولى من المشروع عبر اللجان المجتمعية .

عضو المجلس المحلي بمديرية سيئون الاستاذ / رمضان عوض بن صيدة .

أوضح بأن المشروع كان له الأثر الإيجابي في تخفيف معاناة الأسر المستفيدة وما يحصلون عليه من هذه الحصة الغذائية ولكن كانت المفاجئة لنا عند اعلان المرحلة الاولى من المشروع وتعرفت الاسر بهذا الامر الذي طالبوا نحن كلجان مجتمعية بمناشدة مؤسسة صوت ومنها الى الداعمين بأستمرار هذه الحصة الغذائية لاسيما في هذه الظروف الصعبة والاكثر الصعوبة الاسر التي ليس لها معيل غير الله مع قلة الأعمال وارتفاع الأسعار .

aser

واضاف بن صيده باسم الاسر المستفيدة اناشد مؤسسة صوت والقائمين على منظمة برنامج الغذاء العالمي باستمرارية المرحلة الثانية من المشروع عبر مؤسسة صوت التي كانت تعمل بكل شفافية وفقا والاحصائيات والبيانات للمستفيدين خلال المرحلة الأولى من المشروع .

عاقل الجهة الغربية بحي القرن بسيئون وعضو المجلس المحلي / خميس بريك قال : إن مشروع الحصة الغذائية التي تنفذه مؤسسة صوت والممول من برنامج الغذاء العالمي كان مشروعا حيويا وأيادي المستفيدين ترتفع لهم بالدعاء لسد رمقهم وتخفيف العوز الذي يعانونه في ظروف استثنائية وصعبة .

لافتا بأنه بانتهاء المرحلة الاولى منه اصدرت الأسر إغاثة إلى جهات الاختصاص المناشدة بمواصلة المرحلة الثانية عبر هذه المؤسسة التي استطاع المستفيد الحصول على حصته شهريا خلال المرحلة الاولى بكل يسر وسهولة .

عاقل حي شحوح / شوقي سالم الدباء

أكد بأن المواطنين يحتاجون مساعدة وخاصة في الظروف الراهنة مناشدا مؤسسة صوت وبرنامج الغذاء العالمي بالاستمرار في الحصة الغذائية لاسيما إنها خففت من معاناة الاسر الفقيرة والمحتاجة .

ولفت شوقي الدباء / بأن المستهدفين كلهم ثقة كبيرة في الله ثم فيكم بما قدمتموه خلال الاشهر الماضية إضافة الى زيادة  محتويات الحصة الغذائية مثل الأرز والسكر والحليب.

مشيدا بجهود مكتب مؤسسة صوت بوادي حضرموت بما يتمتعون به من اخلاق عالية وتصرفاتهم الحكيمة وفقا والبيانات وكفاهم الدعاء من الاسر المحتاجة والفقيرة وكافة اللجان العاملة التي غلب طابع عملها بالشفافية وعدالة وسهولة توزيع الحصة الغذائية الى مستحقيها .

المواطن / ي , س , أ من ساكني مديرية سيئون واحد المستفيدين من الحصة الغذائية رب لأسرة مكونة من 8 أفراد وهو عاجز عن العمل وجدته في أحد مراكز التوزيع بسيئون كان جالس القرفصاء ينتظر دوره للحصول على حصته الغذائية فبعد السؤال / أجاب ماذا أقول يا أبني هؤلاء الشباب جزاهم الله خير بما يقدمونه من جهد ابتداء من توزيع البطاقة الشهرية إلا أن يسلموا إياها حتى استلامي هذه الحصة , وجزاء الله خير الساعين والقائمين عليها والداعمين والممولين لها .

وأشار بأن الحصة الغذائية كانت ذات قيمة بالنسبة لنا وأصبحت غذاء أساسي لجميع افراد اسرتي ابتداء من وجبة الفطور الى وجبة العشاء وإذا عادهم با يزيدون فوقها الحليب والرز با يكون افضل , ولما عرف إن هذه آخر حصة يستلمها , بدأت على وجهة علامات الحزن وقال : لماذا يا بني هكذا بعد أن سالت الدماء في عروقنا يريدوا أن يوقفوها حاشا والله انهم يعرفون معاناتنا وظروفنا الصعبة ولكني يا ابني احملك أمانة باسم المحتاجين والفقراء والمساكين ان توصل صوتنا الى تلك الجهات المنفذة والممولة باستمرارية هذا الغذاء ونحن ما معنا إلا الدعاء ان الله يستجيب لنا لتخفيف من معاناتنا وظروفنا الصعبة وندعي لهم ان الله يبارك لهم ويزيد أموالهم ويعطيهم الصحة والعافية .  

أحد اللاجئين من محافظة عمران يدعى ( ق , ن , أ ) ساكن بحي جثمة أوضح بأنه أحد الوافدين من محافظة عمران وهو يسكن الآن بمدينة سيئون بيت بالإيجار مع عائلته التي تتكون من 10 أفراد ويقول وهو بأمس الحاجة لهذه الحصة الغذائية التي كان لها الدور في تخفيف معاناته مناشدا استمراريتها من الجهات المنفذة والمانحة وجزاهم الله خير .

وبعد استطلاعنا لآراء عدد اللجان والمواطنين كان لابد من وجهتنا الى مدير فرع مؤسسة صوت بوادي وصحراء حضرموت الأستاذ والشخصية الاجتماعية / احمد عبدالله منيباري وطرح له مناشدتهم باستمرارية الحصة الغذائية للمرحلة الثانية فأجاب مشكورا : حقيقة أن المشروع حقق أثر كبير في المجتمع من خلال تخفيف معاناة الأسر المستهدفة الأشد فقرا والمحتاجين والنازحين في المديريات المستهدفة بحضرموت الوادي والصحراء وهي ( سيئون والعبر ) برغم وجود العديد من الأسر الفقيرة والنازحة في العديد من المديريات الاخرى لاسيما المدن الكبيرة بالوادي .

وأشار منيباري بأنه تم إشعار المستهدفين عبر اللجان المجتمعية بانتهاء المرحلة الاولى من المشروع والتي بدأت في أكتوبر وانتهت في شهر مارس ولكن كانت المفاجئة لنا تلك الدموع من الاسر الفقيرة والمحتاجة بعد علمهم بانتهاء المرحلة الاولى من المشروع الذي كان العمل معهم أكثر شفافية في التعامل في التوزيع وسهولة حصولهم على حصتهم الغذائية عبر اللجان المجتمعية في الاحياء السكنية الأمر الذي ساعد على نجاح المشروع .

مؤكدا بأن المؤسسة تطمئن الجميع بأنها ستبذل كل جهودها في المتابعة مع الجهة المانحة وهو برنامج الغذاء العالمي  ونقل مناشدة ومعاناة الناس لاستئناف المرحلة الثانية من المشروع .

 

اظهر المزيد
Try Audible Plus

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Try Audible Plus
زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: