العالم الآن

غوتيريش: استخدام الكيماوي بدوما «بغيض ويستوجب إجراء تحقيق #شامل

8888
Aa

(حضرموت21) وكالات

عبر الأمين العام للأمم المتحدة أنتونيو غوتيريش عن “قلقه الشديد” من تصاعد أعمال العنف في سوريا، واصفاً استخدام الأسلحة الكيماوية في دوما بالغوطة الشرقية في حال صحتها بأنها “بغيضة”، وتستوجب “اجراء تحقيق شامل”.

وجاء في بيان أصدره الناطق بإسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك فجر اليوم (الأحد)، أن الأمين العام “يشعر بقلق شديد حيال العنف المتجدد والمكثف” في دوما بالغوطة الشرقية خلال الساعات 36 الماضية، وقال إن التقارير الواردة اليه تفيد عن ضربات جوية متواصلة وقصف مدفعي أدى الى مقتل مدنيين وتدمير بنية تحتية مدنية واستهداف للمرافق الصحية في دوما. وأشار أيضاً الى تقارير عن قصف على مدينة دمشق، ما أدى الى مقتل مدنيين. ودعا كل الأطراف إلى “وقف القتال واستعادة الهدوء القائم، والالتزام الكامل بقرار مجلس الأمن 2401″، مؤكداً أنه “لا يوجد حل عسكري للصراع”.

وعبر الأمين العام عن “القلق بوجه خاص من الإدعاءات عن أن الأسلحة الكيماوية استخدمت ضد السكان المدنيين في دوما”، مضيفاً أن الأمم المتحدة “ليست في وضع يسمح لها بالتحقق من هذه التقارير”، غير أنه لاحظ أن “أي استخدام للأسلحة الكيماوية، إذا ثبتت صحته، أمر بغيض، ويستوجب إجراء تحقيق شامل”. وقال إنه “من الأهمية بمكان حماية المدنيين” داعياً كل الأطراف الى “ضمان احترام القانون الإنساني الدولي والقانون الدولي لحقوق الإنسان، بما في ذلك وصول المساعدات الإنسانية عبر سوريا الى جميع المحتاجين، وفقا لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة”.

اظهر المزيد
Try Audible Plus

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Try Audible Plus
زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: