أخبار اليمن

#مسؤول بالحكومة اليمنية: أولويات الحكومة إعادة الخدمات الأساسية والعمل على استقرار واستتباب العمل الأمني

(حضرموت21) وكالات 

قال مسؤول بالحكومة اليمنية أمس، إن على رأس أولويات حكومة بلاده الشرعية والتي عادت لاستئناف عملها مجدداً من عدن، إعادة الخدمات الأساسية، والعمل على استقرار واستتباب العمل الأمني في المحافظات اليمنية كافة.

وبيّن راجح بادي المتحدث الرسمي باسم الحكومة اليمنية أن تلك الخدمات الرئيسية هي تأمين استقرار الكهرباء، وبخاصة أن البلاد مقبلة على موسم صيف ساخن، وبعض مناطق البلاد تعاني من نقص بالمواد الأساسية التي تغذيها الكهرباء لساعات كبيرة، مؤكداً على دعم من مركز إسناد العمليات الإنسانية الشاملة في اليمن ومركز الملك سلمان للإغاثة، والذي مكن «برنامج الغذاء العالمي» من توفير الوقود للمستشفيات ومحطات المياه عبر البلاد.

مشيراً إلى تشكيل لجنة عليا يمنية لتنفيذ برنامج المنحة بهدف تمكن عمل الحكومة من القضاء على انقطاع التيار الكهربائي في جميع المحافظات اليمنية.

وشدد بادي على أن أولوية عمل الحكومة الحرص على تسوية أوضاع العاملين في محافظة عدن وباقي المحافظات اليمنية، مفيداً بأن عودة الحكومة اليمنية تمثل «رسالة للداخل والخارج بأن اليمنيين لا يقبلون غير شرعية الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، وأن المجتمع لن يتعامل مع أي تمرد مسلح داخل الأراضي اليمنية».

جديد داخل المقالة

ولفت بادي إلى أن العمل يجري مع مركز إسناد العمليات الإنسانية الشاملة في اليمن ومركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية على رفع كفاءة مستويات العمل في كل الموانئ اليمنية بشكل عاجل وسريع، منوهاً إلى أن ذلك يتم في الموانئ الأربعة المكلا والشيح وعدن والمخا، من أجل تحسين أرصفتها من أجل إرساء سفنها التجارية، وزيادة في استقبال المواد الإغاثية.

وحول التطورات العسكرية الأخيرة التي حققتها الجيش الوطني اليمني مسنوداً بالتحالف، قال إن الزيارات الميدانية لقيادات التحالف العربي شكلت رسالة لمن يشكك بأن مدينة ميدي على الساحل الغربي مدينة محررة بالكامل، منوهاً بالتقدم الذي تحرزه القوات أيضاً في محافظة صعدة، إذ لأول مرة تتمكن قوات الجيش الوطني اليمني من الوصول إلى مرتفعات مران بمسقط رأس زعيم الميليشيا الحوثية.

وتطرق إلى أعمال ترميم الطرق والتي تجري في اليمن بدعم من مركز إسناد العمليات الشاملة، مشدداً على أن عمليات الترميم تتم في الطرق الرئيسية بالمحافظات اليمنية الواصلة بالمناطق الواصلة للمحافظات التي تقع تحت سيطرة الميليشيا الحوثية من أجل ضمان سرعة وصول تلك المساعدات إلى كل اليمنيين بمن فيهم المواطنون الخاضعون تحت سيطرة الميليشيا الحوثية، كون الحكومة اليمنية حريصة على المواطنين كافة.

وذكر أنه نتيجة لوقوع المواطنين في مناطق سيطرة سلاح الميليشيا الحوثية تصادر بعض المساعدات الإغاثية التي توجه إلى المواطنين، وفرض جباية على تلك المواد، مما أدى إلى رفع أسعارها وبيعها في السوق السوداء.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: