أخبار عربيةأخبار فلسطين

#فلسطين:شهيدان ومئات الإصابات في جمعة «الإعداد والنذير»

Aa

(حضرموت21) وكالات 

 

استشهد فلسطيني وأصيب العشرات بالرصاص الحي وقنابل الغاز في الجمعة السابعة لمسيرات العودة، واستشهد فلسطيني آخر متأثراً بجروحه، فيما قمع الاحتلال مظاهرات في الضفة الغربية وأصاب العشرات فيها، بينما تصدى فلسطينيون لقوات الاحتلال التي تهوّد مقبرة باب الرحمة الملاصقة للمسجد الأقصى المبارك.

وأفادت وزارة الصحة الفلسطينية في غزة أن جبر سالم أبو مصطفى (40 عاما) استشهد بطلق ناري في الصدر من قبل الاحتلال شرق خان يونس، فيما أصيب 731 مواطناً بجروح مختلفة، واختناق بالغاز من بينهم 7 بحالة خطيرة شرق قطاع غزة.

وأطلق جيش الاحتلال النار بكثافة صوب آلاف الفلسطينيين الذين وصولوا إلى السياج الأمني في نقاط المواجهة الخمسة، تلبية لدعوة اللجنة التنسيقية العليا لمسيرات العودة. ومن بين المصابين طفل في ال 16 من العمر أصيب برصاصة اخترقت ساقيه عندما حاول وضع علم على السياج الأمني الفاصل.

 

واندلعت مواجهات عنيفة شرق مدينة غزة، حيث تمكن الشبان من انتزاع جزء من السياج الأمني. ونجح شبان الانتفاضة في إطلاق عشرات الطائرات الورقية المحملة بشعلات نارية ما أدى لاندلاع حرائق وراء السياج الأمني قامت على إثره قوات من الاحتلال بالتوجه للمكان وإطفاء الحرائق. وأطلق الفلسطينيون اسم «جمعة الإعداد والنذير» على الجمعة السابعة، مؤكدين مواصلة التظاهر وبقوة الاثنين والثلاثاء القادمين بالتزامن مع الذكرى السبعين للنكبة.

aser

وفشل مستوطنون في الجانب «الإسرائيلي» من السياج الأمني في إطلاق طائرة ورقية حارقة في اتجاه أراضي القطاع وارتدت إليهم، متسببة بحرائق.

ورشق متظاهرون جنود الاحتلال بالزجاجات الفارغة والحجارة، فيما أشعل آخرون النار في إطارات المركبات المطاطية.

واستشهد، أمس، الشاب هاني فايز عداربة (23 عاما)، من سكان بلدة بيت أُولا، شمال غرب الخليل، متأثراً بإصابته بعد تعرضه لحادث دهس من قبل حافلة «إسرائيلية».

وأفاد فتحي عداربة، «أن الأطباء في مستشفى«شعاري تصيدق»، أعلنوا عن استشهاد ابن أخي متأثراً بإصابته، بعد تعرضه لحادث دهس الأسبوع الماضي في منطقة جورة بحلص شمال مدينة الخليل». وأضاف: «استلمنا جثمان الشهيد وسيتم مواراة جثمانه في بيت أولا مسقط رأسه».

وأصيب 4 شبان بالرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط، برصاص جيش الاحتلال، خلال المواجهات، التي اندلعت بين الشبان وجيش الاحتلال، عند المدخل الشمالي لمدينة البيرة.

وأصيب شاب برصاصتين في قدميه، خلال المواجهات، بعد أن تعمد جنود الاحتلال إطلاق النار عليه، ونقل لمستشفى رام الله.

وقمعت قوات الاحتلال مسيرة سلمية انطلقت من مدينة البيرة نحو المدخل الشمالي لمدينة البيرة، حيث أطلق جنود الاحتلال الرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط بكثافة نحو الشبان، كما تعمد الجنود إطلاق كميات كبيرة من قنابل الغاز نحو الحي بأكمله، فانتشرت سحب الغاز إلى مساحات كبيرة.

وأصيب العشرات من المقدسيين بجروح ورضوض خلال قمع قوات الاحتلال لاعتصام داخل مقبرة باب الرحمة الملاصقة لسور المسجد الأقصى من الجهة الشرقية، رفضاً لوضع الأسوار الحديدية في محيط القبور ومحاولة فصل أجزاء منها لصالح المشاريع الاستيطانية.

واعتصم العشرات من المقدسيين داخل مقبرة باب الرحمة عقب انتهاء صلاة الجمعة في المسجد الأقصى، وخلال ذلك نجح الشبان بإزالة أجزاء من الأسوار الحديدية التي نُصبت في محيط القبور.

واقتحم العشرات من الجنود والقوات الخاصة والضباط المقبرة وحاصروا المتواجدين واعتدوا عليهم بالقنابل الصوتية والأعيرة المطاطية لتفريقهم، وشكلت قوات الاحتلال الخاصة سلسلة واعتدت على كافة المتواجدين بالضرب والدفع حتى أخرجتهم من المقبرة، وخلال ذلك أغلقت القوات مداخل المقبرة ومنعت أي شخص من الدخول إليها، وحولتها لثكنة عسكرية، وأصيب العشرات بجروح بالوجه والأطراف السفلية والعلوية، كما اعتقل أكثر من 5 شبان.

ومنعت قوات الاحتلال المعتصمين التواجد والاعتصام على الشارع المقابل للمقبرة واعتدت عليهم بالضرب وأبعدتهم بالقوة محددة مكان تنقلهم، وخلال ذلك انطلق العشرات بمسيرة باتجاه بلدة سلوان مرددين التكبيرات والشعارات المنددة بالاستيطان والمشاريع الاستيطانية وانتهاك حرمة الأموات، ولاحقتهم القوات ومنعتهم من السير بمحاذاة باب المغاربة /أحد أبواب البلدة القديمة.

ولم تسلم الطواقم الصحفية من الضرب، حيث اعتدت القوات الخاصة على كافة الصحفيين في المكان بالضرب والدفع وتعمدت بإبعادهم بالقوة من المقبرة ومحيط المواجهات، وألقت باتجاههم القنابل الصوتية، وسجلت إصابات بين صفوف الصحفيين.

واقتحم آلاف المستوطنين «قبر يوسف» بمدينة نابلس تحت حراسة مشددة من جيش الاحتلال بحجة أداء طقوسهم «التلمودية». وذكرت مصادر «إسرائيلية» أن 6000 مستوطن بينهم أوري آرييل وزير الزراعة بحكومة الاحتلال وأعضاء «كنيست» وقائد جيش الاحتلال في الضفة الغربية شاركوا في الاقتحام. وقد اندلعت مواجهات عقب اقتحام المستوطنين للمكان.

اظهر المزيد
Try Audible Plus

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Try Audible Plus
زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: