أخبار حضرموت

#ظاهرة #تسول النساء في مدينة #سيؤن من يقف وراءها ؟؟؟

Aa

(حضرموت21) فرج عوض طاحس 

ظاهرة المتسولات امام المطبات في خطوط السير داخل مدينة سيؤن ، ملفتة للنظر جدا وتدفع للشفقة والرحمة ، تجد امرأة طوال النهار واقفة في شدة حرارة الشمس في الصيف ، وشدة البرودة في الشتاء ، تستجدي المارة من أصحاب السيارات والدراجات النارية ، منهم من يعطيها ومنهم من يحجم عن ذلك .

 السؤال الذي تثيره هذه الظاهرة ، وغيرها من ظواهر التسول المنتشرة، بكثرة أمام بوابة المساجد والأسواق العامة والتي تستخدم النساء ، ما لذي يدفع امرأة ضعيفة الوقوف طوال النهار تحت حرارة الشمس في الصيف ، وشدة برودة الشتاء ، هل هي الحاجة إلى المال من أجل اعالة أطفالها أو أسرتها ، أم أن هناك أهدافاً أخرى ؟

اعتقد أن الأمر يختلف كثيرا عن ذلك ، فالموضوع على ما يبدو هو وجود شبكة منظمة تقوم بإدارة هذه الأعمال وتوجيهها بهدف الحصول على المال وتستخدم النساء على نطاق واسع ، وبالتأكيد تٌظْهِرٌ ملامح المتسولات بأنهن لسن من أهالي حضرموت ، حقيقة الظاهرة فيها امتهان لكرامة المرأة وإنسانيتها كمخلوق كرمه الله ، لو هذه الظاهرة في بلد آخر غير اليمن ، فيه احترام لحقوق الإنسان ، لتعرض القائمون عليها إلى المساءلة والمحاسبة ، لكن للأسف أنت في اليمن حكامه يتقاتلون من أجل الكرسي ويسرقون ثرواته ، وشعبهم يتسول قوت يومه وعلى مشاريع الإغاثة التي تقدمها دول الجوار، غير عابئين بمعاناة المواطنين وما آلت إليه ، حياتهم في تدهور مستمر، وسوء في جميع المجالات الخدماتية والصحية والمعيشية ،بسبب هذه الحرب اللعينة التي تدخل عامها الثالث في ظل صمت دولي وإقليمي عن معاناة هذا الشعب وتواطئ دولي مع الانقلابين وجرائمهم .

 

aser

اظهر المزيد
Try Audible Plus

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Try Audible Plus
زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: