(حضرموت21)خاص

 

أفاد مسؤولون محليون، اليوم الخميس، أن الاشتباكات بين القوات الحكومية ومسلحي طالبان اندلعت مجددًا في مدينة فراه بغرب أفغانستان، وذلك عقب أن هاجم المسلحون القوات الأمنية مساء أمس الأربعاء.

وقال مسؤولون إن مسلحي طالبان يختبئون في منازل المدنيين.

وأكد المسؤولون أن ثلاثة انتحاريين فجروا متفجرات بالقرب من مقر للشرطة ومباني حكومية.

وقال شهود عيان إن مسلحي طالبان بدأوا في الاشتباك مع القوات الحكومية مساء أمس الأربعاء بالقرب من مبنى مقر الشرطة.

وأضاف أن المسلحين استهدفوا منزل عضو بمجلس الإقليم.

وتردد أن القوات الجوية الأفغانية والأجنبية تشارك في الاشتباكات مع المسلحين.

ويذكر أن مسلحي طالبان هاجموا مدينة فراه أمس الأول الثلاثاء، مما أسفر عن مقتل 25 من أفراد القوات الأمنية.