أبين .. زنجبار (حضرموت21) خاص

نفذت يوم امس الأربعاء إدارة مكتب الثقافة بمحافظة أبين مبادرة لإزالة وتنظيف ركام مخلفات المبنى الذي هدمته الحرب والمكون من صالة المسرح وصالات الأقسام الأخرى والتي شارك فيها الفنانون والموظفون والعاملون في المكتب بعد إخراج الساكنين فيه منذ عام 2011م بجهود بذلتها السلطة المحلية ممثلة بمحافظ المحافظة اللواء الركن ” أبوبكر حسين سالم ” إضافة إلى الجهد الشعبي .

ويعتبر مبنى الثقافة أقدم صرح ثقافي تم إنشائه في العام ” 1974م ” على مستوى المحافظات الجنوبية والشرقية وتم إفتتاحه من قبل وزير الثقافة حينها أ/ عبدالله باذيب  و أ/ جاعم صالح محمد رحمهما الله .

وفي تصريح لمدير عام مكتب الثقافة بأبين أ/ حسين بامطيره عبر فيه عن سعادته لتسليم المبنى من قبل محافظ المحافظة وهذه خطوة جبارة على صعيد إعادة الحياة إلى مؤسسات الدولة ومنها الجانب الثقافي .

وأضاف “هذه الخطوة سوف يعقبها العمل بإتجاه إعادة تأهيل المبنى وتأثيثه سواء صالة المسرح أو الصالات الفنية الأخرى ومنها المكتبة “.

وقال ” إن إزالة المخلفات التي يقوم بها الفنانون والموظفون في المكتب جاءت كمبادرة شخصية وشعور بأهمية تسريع إعادة الحياة إلى المكتب ” .

وفي تصريح خاص لمستشار محافظ أبين للشؤون الثقافية الفنان/ محمد يسر أوضح فيه : ” أن إعادة مبنى الثقافة في إطار جهود وأعمال المحافظ لإخراج المقتحمين من المباني الحكومية هي جهود يشكر عليها المحافظ من أجل العمل بإتجاه تنشيط العمل الثقافي والفني بالمحافظة التي عاشت فترة طويلة من الركود والغياب التام “

متمنيا أن تتوج هذه الأعمال بإعادة تأهيل المبنى وتأثيثه خلال الأيام القادمة حتى يعود النشاط في هذه المحافظة إلى سابق عهده .

حفظ الله ” أبين ”  من كل مكروه .