(حضرموت21)خاص

شنت قناة ” الفضائية اليمنية الرسمية ” التابعة للشرعية، عبر احد برامجها، هجوما على التحالف العربي، لا سيما الامارات العربية المتحدة، وذلك من خلال استضافتها صحفي اخواني والذي كال شتائم وهجوما على التحالف وبالذات الامارات، بشأن موضوع سقطرى، والذي تم معالجته وانتهت مشكلته.

وأفاد ناشطون ان اعادة القناة لمناقشة موضوع ” سقطرى ” وما جرى فيها خلال الايام المنصرمة، يؤكد عملية تجيير الاخوان المسلمين لاي خلافات عارضة بين التحالف والشرعية، لغرض كيل الاتهامات والتحريض ضد التحالف، بينما دعت الحكومة اليمنية لإغلاق الموضوع عبر رئيس وزراءها.

واستنكر الناشطون ما تقوم به القناة بمناقشة موضوع تم اغلاقه بعد تدخل المملكة العربية السعودية، داعين المملكة الى اتخاذات اجراءات رادعة لمنع الاساءات المتتالية من الاخوان عبر قنوات ووسائل اعلام الشرعية ضد التحالف.

وقال الاعلامي الخليجي ” جمال الحربي ” في تغريدة له: ” الحكومة اليمنية تقول إن الاصوات النشاز التي تسيء للتحالف لا تمثلها..ولكن ماذا عن القناة اليمنية التي تستضيف كل من يطعن ويقذف دول التحالف..هل تعبر القناة عن رأي الحكومة أم انها مختطفة من الإخوان أيضا..الأمر يحتاج شفافية وتوضيح وليس تقسيم أدوار لأن هذه الأساليب لم تعد تنطلي على أحد”.

وفي تعليق للقيادي بالمجلس الانتقالي الجنوبي، لطفي شطارة، على اساءات الفضائية اليمنية للتحالف قال: ” مخجل جدا ان تفتح قناة اليمن التابعة للشرعية استديوهاتها لضيوف يسيؤون لدولة قوية في التحالف العربي وهي الإمارات،جنون اعلام الاخوان انساهم انهم يبثون من السعودية التي تقود هذاالتحالف العربي،صمت الأشقاءفي الرياض يجب ان لا يطول،فهؤلاء لا يعرفون العيب،قناتنا قادمة