(حضرموت21) وكالات

أكد رئيس مركز الشرق الأوسط للدراسات في الرياض، ولواء الاستخبارات السعودي المتقاعد،أنور عشقي، دعوته إلى انفصال الجنوب وقيام دولتة وضمه لمجلس التعاون الخليجي .

 

ودعا عشقي صراحة إلى ما سماه “استقلال الجنوب” وذلك في سلسلة تغريدات له على موقع التدوين المصغر”تويتر”،وقال: “الجنوب الذي نشر الإسلام في شرق آسيا وأفريقيا، أسال الله أن يكافئه بالاستقلال والازدهار في الدنيا،وجنة عرضها السماوات والأرض في الآخرة”.

 

وخاطب الجنوبيين قائلاً : “أيها الجنوبيون! نحن ندفع سيارتكم التي تعطلت، فإذا أصلحها الله فلا تتركونا وتذهبوا بل دعونا نذهب معا ضمن مجلس التعاون”.

 

وعن مصير شمال اليمن قال اللواء السعودي: “دعوا الشمال يلحق بنا إذا تمكن من التحرر من الفرس الذين استعمروه قبل الإسلام، فنحن ذاهبون إلى وحدة أوسع لا يتخلف عنها إلا ظالم أو منافق”، وفق تعبيره.

 

وتأتي دعوات عشقي امتداداً لموقفه المعلن في دعم انفصال الجنوب اليمني عن الشمال، وهو الموقف الذي تتبناه عدد من النخب والقيادات العسكرية والأمنية في عدد من دول مجلس التعاون الخليجي، بخلاف المواقف الرسمية لتلك الدول والتي تدعوا إلى وحدة اليمن وسلامة أراضيه.