محليات

قيادات #حوثية تلوذ بالفرار أمام تقدم #المقاومة نحو #الحديدة

8888
Aa

(حضرموت21) وكالات 

أحرزت القوات الجنوبية لواء العمالقة تقدماً جديداً في جبهة الساحل الغربي، أمس الخميس، ما أجبر مسؤولَين أمنيين حوثيين كبيرين على الفرار من موقعهما، بينما اعتبرت منظمة العفو الدولية في أحدث تقاريرها أن ميليشيات الحوثي ترتكب جرائم حرب في الحديدة، وغيرها من مدن الساحل الغربي، بالتزامن مع تقدم قوات المقاومة الوطنية لتحريرها. 

وقتل 23 مسلحاً من ميليشيات الحوثي الإيرانية، في مواجهات مع القوات الشرعية، وقصف لتحالف دعم الشرعية في اليمن، على جبهة الساحل الغربي.

وحسب مصادر قناة «سكاي نيوز عربية»، فإن المواجهات بين ألوية العمالقة والمقاومة التهامية من جهة، وميليشيات الحوثي من جهة أخرى، جرت في منطقة العرج بمديرية باجل، وجنوبي مديرية التحيتا.

وأفادت مصادر أمنية يمنية بأن مديري أمن التحيتا والجراحي المعينين من قبل ميليشيات الحوثي، فرا إلى جهة غير معلومة مع أفرادهما من مراكز الشرطة، بعد تقدم المقاومة الوطنية وألوية العمالقة والمقاومة التهامية.

وتتقدم قوات المقاومة مدعومة بغارات التحالف في الحديدة من محورين، الأول محور الجراحي، والثاني محور التحيتا. وتشهد جبهات الحوثيين فرار العشرات من المسلحين يومياً، نتيجة الخسائر البشرية الكبيرة في صفوفهم.

aser

وفي الأثناء، نصبت ميليشيات الحوثي مديراً لأمن مديرية الجراحي في محافظة الحديدة غربي اليمن بعد فرار المدير السابق خوفاً على حياته.

وقالت مصادر أن مليشيات الحوثي نصّبت المقدم هاني الأشول، مديراً لأمن مديرية الجراحي في محافظة الحديدة غربي اليمن بعد فرار المدير السابق العقيد جبران القديمي، خوفاً على حياته. وأضافت المصادر أن تعيين الأشول جاء بعد يوم واحد فقط من هروب مدير أمن مديرية التحيتا العقيد فتح الشرفي.

وفر الكثير من مشرفين وقياديين عينتهم ميليشيات الحوثي في مناصب أمنية بعدد من مديريات المحافظة خوفاً من تقدم الجيش الوطني.

اظهر المزيد
Try Audible Plus

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Try Audible Plus
زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: