محليات

#المقاومة تخترق خطوط الحوثي بإسناد #القوات #الإماراتية و#السودانية

Aa

(حضرموت21) متابعات 

باشتراك وإسناد من القوات الإماراتية والسودانية،  تمكنت قوات  من السيطرة على مفرق زبيد والفازة وتحرير منطقة المغرس الاستراتيجية و50% من مديرية التحيتا، وسط تقدم ميداني كبير للقوات من عدة محاور في الساحل الغربي لليمن باتجاه الحديدة، ما أربك صفوف ميليشيات الحوثي الموالية إلى إيران.

وتمكنت قوات المقاومة من اختراق الصفوف الأمامية لميليشيات الحوثي في عمليات عسكرية نوعية ومباغتة أسفرت عن حدوث حالة من الهلع الشديد لدى عناصر الميليشيات خوفاً من القتل أو الوقوع أسرى في قبضة المقاومة اليمنية، وذلك بعد تضييق الخناق عليهم في كافة جبهات القتال.

ولقي العشرات من عناصر ميليشيات الحوثي مصرعهم بينهم قيادي ومشرف حوثي في مديرية التحيتا مع عدد من أتباعه في مواجهات مع قوات المقاومة اليمنية بكافة تشكيلاتها وسط استمرار المواجهات التي تخوضها قوات المقاومة اليمنية جنوب الحديدة ضمن العملية العسكرية الواسعة باتجاه المحافظة وتطهيرها من الميليشيات.

ونجحت قوات ألوية العمالقة والمقاومة الوطنية والتهامية في التضييق على ميليشيات الحوثي، مما أسفر عن هروب عناصرها من الجبهات تاركين خلفهم عتادهم وقتلاهم، فيما قاموا ببيع أسلحتهم لتأمين وسيلة هروب مناسبة، وذلك بعد الانتصارات المتلاحقة في جبهة الساحل الغربي وقرب انهيار المشروع الانقلابي في اليمن.

وقالت مصادر عسكرية، إن المعارك التي شنتها قوات ألوية العمالقة والمقاومة التهامية في مديرية «التحيتا»، بالإضافة إلى غارات التحالف العربي، أسفرت عن مقتل 73 من الانقلابيين الحوثيين وإصابة آخرين.

aser

كما أسفرت المعارك، التي تمكنت من خلالها القوات المشتركة من قطع خط إمداد الميليشيات بين مديريتي «التحيتا» و«زبيد» التابعتين لمحافظة الحديدة، عن تدمير آليات حوثية مختلفة.

وساندت مقاتلات التحالف العربي، التقدم البري للمقاومة، وشنت غارات، استهدفت مواقع وتجمعات ميليشيات الحوثي في منطقة المغرس بالساحل الغربي لليمن، وكبدتهم خسائر فادحة في العتاد والأرواح.

وكانت القوات المشتركة، قد شنت، الخميس، عملية عسكرية كبرى على مواقع الانقلابيين بين مديريتي «التحيتا» و«زبيد» ونفذت التفافاً ناجحاً، توّج بالسيطرة على الطريق الرابط بين المديريتين.

وتقدمت القوات المشتركة المسنودة بدعم كبير من القوات المسلحة الإماراتية العاملة ضمن التحالف العربي، بزحف غير مسبوق، شمل عشرات الآليات العسكرية والدبابات، وهو ما جعل ميليشيات الحوثي تترك مواقعها وتفر من الجبهات التي كانت تحت سيطرتها جنوبي التحيتا والجراحي، تاركة خلفها قتلاها وكذلك الأسلحة.

وحققت قوات المقاومة  الخميس تقدماً نوعياً في جبهة الساحل الغربي جنوبي الحديدة بعد معارك ضارية مع ميليشيات الحوثي الانقلابية واستعادت السيطرة على عدد من المناطق

وذكر أن قوات المقاومة  خاضت معارك ضارية ولا تزال مستمرة حتى الأثناء وسط استمرار التقدم المتسارع لقوات الجيش نحو مركز مديرية التحيتا.

وأكد أن قوات المقاومة تمكنت مساء الخميس من السيطرة على الخط الرابط بين مديريتي زبيد والتحيتا وقطعت خط الامداد الرئيسي للميليشيات في المنطقة.

وتشهد صفوف الميليشيات وفقاً للمصدر انهيارات كبيرة وفرار العشرات من عناصرها تحت كثافة نيران قوات الجيش الوطني، موضحاً أن الميليشيات تكبدت عشرات القتلى والجرحى وخسائر في العتاد القتالي جراء المعارك.

 

اظهر المزيد
Try Audible Plus

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Try Audible Plus
زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: