المكلا(حضرموت21)خاص: إعلام منتدى سما التنموي

دشن منتدى سما التنموي مساء أمس الأحد برعاية الهلال الأحمر الأماراتي البرنامج الجديد في التنمية البشرية والتي تعتبر ضمن الخطة العامة وهي لخريجي الثانوية العامة بعنوان ( معاً لنرتقي ) تحتوي على ثلاثة محاور أساسية إضافة إلى تدريب عملي يساعدهم في تحديد توجهاتهم يلقيها المدرب الأستاذ علي كرامة بامقيشم على مدى ثلاثة أيام تستهدف ( عشرون متدرب ومتدربة ).

رحبت رئيسة المنتدى الأستاذة فاطمة عوض باعثمان بالمتدربين الخريجين شاكرة أهتماهم في تطوير الذات لديهم في جميع المجالات سوى كانت الحياتية أو التعليمية متمنية أن تكون الدورة هي بمثابة الخطوة الأولى للتغلب على الصعوبات التي قد تعرقل مسيرتهم التعليمية .

وشددت باعثمان على أهمية توفير البيئة المناسبة وأحتضان الشباب وخاصة المبدعين منهم لجعلهم جيل واعي عالم وصالح يعود بالنفع لبلده وينطلق بأفكاره بكل ثقة .

وأشار المدرب الأستاذ علي بامقيشم عند شرحه للمبادئ الأساسية للدورة والتي من أهمها كيفية أختيار التخصص الجامعي والتعرف على الميول والقدرات الشخصية للطلاب من أجل أتخاذ القرار الصحيح والتعرف على أهم الشخصيات والفرق بينهما.

كما أكد بامقيشم أن خريجي المرحلة الثانوية يجد نفسه أمام مفترق طرق وأختيارات متعددة فمن هنا يقع في التخبط والحيرة أحياناً, موجها أن المضمون من الدورة مساعدتهم على أختيار المسار التعليمي المناسب لهم من خلال مناقشة الخيرات المطروحة وأتخاذ القرار السليم والعمل على أكتشاف الذات.

وأضاف المدرب عددآ من المعايير والمحددات والعوامل المؤثرة في سوء اختيار التخصصات فمنها أنخفاض نسبة المعدل الدراسي وبعض العلاقات الشخصية وترغيب الأسرة والأقارب الذي يكون عائقاً أمامهم وكذا الوضع العام للبلاد سياسيا واقتصاديا وقانونيا.

مشيرا في حديثه إلى مجموعة من النصائح لتحقيق الأهداف بدقة بمجمع المعلومات الكافية عن التخصص واللجوء للبدائل السليمة والأستفاذة من تجارب الأشخاص مبينا أن التقيد بقرارات الأخرين قد ينتج عنه نتائج سلبية وإيجابية تؤثر على مستقبل الخريجين.