الحديدة (حضرموت21) خاص 

تمكنت قوات المقاومة الجنوبية والتهامية من تمشيط عدة مزارع في مناطق الحسينية والتحيتا والدريهمي بمحافظة الحديدة والتي كانت ميليشيات الحوثي الموالية لإيران تتخذها أوكاراً ومواقع لتنفيذ عملياتها الإرهابية.

وقد عثرت القوات على عدد كبير من الأسلحة المتوسطة والثقيلة التابعة لمسلحي الحوثي، بعد فرارهم وتركهم مواقعهم.

ونجحت قوات المقاومة الجنوبية والتهامية المشتركة في تفكيك مئات الألغام والعبوات الناسفة والمموهة التي زرعتها الميليشيا الإرهابية في المناطق ذاتها.

وشنت مقاتلات التحالف العربي سلسلة غارات نوعية على تجمعات ميليشيات الحوثي في مناطق التحيتا وشرقي الفازة والمشرعي بالساحل الغربي لليمن، والتي أسفرت عن مصرع 23 عنصراً من مسلحي الميليشيا التي شهدت صفوفها حالة من الهلع والخوف الشديد جراء تقدم القوات باتجاه الحديدة، صاحًبَهُ سقوط أعداد كبيرة من الحوثيين بين جريح وأسير في قبضة قوات المقاومة اليمنية في ظل تضييق الخناق على الميليشيا في الجبهات.

واستعادت قوات المقاومة الجنوبية والتهامية المشتركة كميات كبيرة من الأسلحة والمعدات العسكرية كانت ميليشيات الحوثي قد نهبتها من الجيش اليمني بعد انقلابها على الشرعية تنفيذاً لمخططات خارجية لا تريد الخير لليمن ولا لأهله.

وقال مصدر في المقاومة الجنوبية والتهامية إن ميليشيات الحوثي عمدت إلى التمترس في مزارع ومساكن المواطنين والقرى الآهلة بالسكان، وجعلت منها أوكاراً ومخابئ ومخازن للأسلحة المتوسطة والثقيلة والمعدات العسكرية والعتاد، مستغلة التزام قوات المقاومة الجنوبية والتهامية المشتركة بالضوابط والقيم وأخلاقيات الحرب التي تقضي بعدم استهداف القرى والأحياء والمساكن والمناطق الآهلة بالسكان وممتلكات المواطنين.

في هذه الأثناء تباشر قوات المقاومة الجنوبية والتهامية المشتركة تأمين المنتجعات السياحية الواقعة في مدخل مدينة الحديدة على الشريط الساحلي، استعداداً لمعركة تحرير المدينة ومينائها الاستراتيجي.