البيضاء (حضرموت21) خاص 

في ظل الانهيارات الواسعة لميليشيات الحوثي الانقلابية على مختلف جبهات القتال، ومع تقدم قوات الشرعية لتحرير ما تبقى من مناطق كانت في قبضة الميليشيات الموالية لإيران، لم تجد عناصر من الحوثيين سبيلاً سوى ترك مواقعها والانضمام إلى صفوف قوات الشرعية.

وسلم العديد من عناصر ميليشيات الحوثي في محافظة البيضاء أمس الاول أنفسهم طواعية للجيش اليمني في البيضاء، ويدعون من تبقى من زملائهم المغرر بهم إلى ترك القتال في صفوف الميليشيات والانضمام إلى صفوف الشرعية.

وأكد مصدر عسكري أن عشرة من عناصر الحوثي فروا من مواقعهم، حيث تتمركز الميليشيات في عزلة الوهبية في مديرية السوادية وسلموا أنفسهم طواعية للجيش اليمني.

وكشف قائد المجموعة التي سلمت نفسها أنهم «سئموا القتال في صفوف الميليشيات»، مؤكدين تورطهم في الانضمام إلى المتمردين.

وتفيد المعطيات الميدانية بأن صفوف الميليشيات تشهد حالة انهيارات كبيرة وسط إحباطات وهبوط في معنويات عناصرها المقاتلة في الجبهات، بعد أن فقدوا العشرات من زملائهم خلال المعارك التي دفعتهم إليها بطرق شتى.

ودعت المجموعة التي سلمت نفسها لقوت الجيش، من تبقى من المغرر بهم وما زالوا يقاتلون في صفوف الميليشيات العودة إلى رشدهم وترك القتال في صفوفها.