أخبار اليمن

المالكي : نتريث باقتحام #الحـديدة حفاظاً على المدنيين

حضرموت21 – وكالات

أوضح المتحدث باسم التحالف العربي العقيد تركي المالكي أن أسباب التأخر في استعادة الحديدة تتعلق بسلامة المدنيين الذين يتخذهم الحوثيون دروعا بشرية.
وشدد المالكي، في مؤتمر صحفي مساء الاثنين، على أنه “لا يوجد أي تباطؤ في جبهة الساحل الغربي” حيث أن “قوات الجيش الوطني اليمني باتت على بعد 9 كيلومترات من الحديدة”.
وعاد وأكد المالكي أن “الجيش اليمني يواصل التقدم في صعدة بالشمال والحديدة بالجنوب”.

وأوضح أن قوات الشرعية تنهي استعداداتها قبل التوجه لتحرير الحديدة التي تضم ميناء تعبر منه غالبية المساعدات. وأوضح أن قوات الشرعية “تستقدم تعزيزات.. وتزيل ألغاما.. استعدادا لعمليات لاحقة”. وشدد على أنه “عندما تستوفى كافة المعايير سوف تتقدم القوات لتحرير الحديدة”.

ودعا القبائل اليمنية في محافظة الحديدة إلى التواصل مع التحالف والوقوف “إلى جانب أبناء اليمن”.

كما أكد أن الحوثيون من جهتهم يواصلون عمليات تجنيد الأطفال أو اتخاذهم دروعا بشرية، كما أنهم “يزرعون الألغام التي تهدد حياة المدنيين”.

جديد داخل المقالة

في سياق آخر، أكد المالكي أن “محافظة صعدة لا تزال مسرحا لإطلاق الصواريخ الباليستية”، كما أن “قوات الشرعية استولت على صواريخ باليستية من الحوثيين في الحديدة”.

وفي هذا السياق شدد على أن التحالف يعمل على “وقف تهريب الأسلحة الإيرانية للحوثيين عبر ميناء الحديدة”.

كما ذكّر المالكي بأنه “لم يطلق أي صاروخ خلال هذا الأسبوع باتجاه السعودية”، حيث أن “الجهود العسكرية المكثفة نجحت في تحييد القدرات العسكرية للحوثيين والتي تزودهم بها إيران”.

وعن إمكانية التوصّل الى حلّ سياسي في اليمن، قال المالكي :”كافة الخيارات مفتوحة.. والحل السياسي هو الأفضل للأزمة اليمنية”، لكنه أضاف “يستمر الخيار العسكري في تحقيق الأهداف”.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: