صنعاء (حضرموت21) العربية 

أكد وزير الخارجية اليمني خالد اليماني بأنه لا سبيل لتحقيق أي تقدم في مبادرة الحديدة دون الانسحاب الكامل وغير المشروط للميليشيات من الحديدة، في وقت أكدت فيه مصادر يمنية أن المبعوث الأممي مارتن غريفيث سيتوجه مجددا الاثنين الى صنعاء، وليس الى عدن، وشددت الأحزاب اليمنية في بيان لها على ضرورة التزام ميليشيات الحوثي بالمرجعيات الثلاث والانسحاب الكامل من محافظة الحديدة.
 
مصادر رئاسية في عدن قالت إن غريفيث سيزور العاصمة اليمنية لإيصال رسالة إلى الحوثيين بأن عليهم الانسحاب الكامل وليس المشروط من الحديدة وإلا سيتحملون مسؤولية ذلك.
 
الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي أكد خلال ترؤسه اجتماعا للقيادات العسكرية على الالتزام بالمرجعيات الثلاث والقرار الدولي ألفين ومئتين وستة عشر وانسحاب ميليشيات الحوثي وتسليم السلاح ومؤسسات الدولة.
 
وزير الخارجية اليمني خالد اليماني أكد بدوره خلال لقائه السفير الاماراتي لدى اليمن قناعة الحكومة اليمنية بأن لا سبيل لتحقيق أي تقدم في مبادرة الحديدة دون الانسحاب الكامل وغير المشروط للحوثي من الحديدة.
 
الأمر ذاته أكدته الأحزاب اليمنية في بيان لها مشددة على ضرورة التزام الميليشيات بالمرجعيات الثلاث والانسحاب الكامل من الحديدة.
 
وفق مراقبين تبدو الأمور غير واضحة، فالحوثيون يلجأون إلى المراوغة واللعب على عامل الوقت لالتقاط الأنفاس، بينما يرسلون مزيدا من التعزيزات العسكرية إلى الحديدة.
 
وهو ما تؤكده تصريحات قيادات حوثية بأنهم لن ينسحبوا من الحديدة، وأن الحديث سيكون عن إمكانية مشاركة الأمم المتحدة في الادارة المالية لإيرادات الميناء.