الحديدة (حضرموت21) وكالات 

أكد وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش، أن الضغط على الحوثيين على مشارف الحديدة سيستمر، في انتظار نتائج زيارة المبعوث الدولي مارتن غريفيث إلى صنعاء.
 
وأشار قرقاش إلى أن “الفرصة متاحة للتوصل إلى حل بانسحاب غير مشروط للحوثيين من الحديدة”.
 
وشدد الوزير الإماراتي على أنه “في حال فشل الجهود الدبلوماسية، فإن الضغط العسكري المستمر سيؤدي إلى تحرير الحديدة وإجبار الحوثيين على الانخراط في مفاوضات جدية”.
 
وانطلقت قبل أسابيع عملية تحرير محافظة الحديدة من ميليشيات الحوثي الإيرانية، ونجحت في طردهم من مناطق استراتيجية عدة أهمها المطار.
 
وحققت القوات المشتركة انتصارات كبيرة على جبهة الساحل الغربي، مستفيدة من إسناد قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن.