(حضرموت21)خاص

 

استشهد مدنيون بينهم أطفال وأصيب آخرون، مساء أمس الأحد، بقصف مدفعي شنته مليشيات الحوثي الإرهابية على حي سكني في مدينة تعز، جنوب غربي البلاد، فيما تسبب لغم أرضي بمقتل مدني وأصيب 4 آخرون غرب المحافظة.

وأفاد الدكتور أحمد الدميني، طبيب في مستشفى الثورة بتعز، إن 5 مدنيين تم إسعافهم إلى المستشفى، إثر تعرضهم لشظايا قصف حوثي استهدف حي المحافظة شرق المدينة.

وأكد الدميني، أن الهجوم أسفر عن استشهاد مدنيين اثنين أحدهما طفلة، فيما أصيب 3 أطفال آخرون.

ووفقا للسجلات في مستشفى الثورة الحكومي، استشهد فور الاستهداف المدفعي الحوثي، صالح أحمد ناجي شملان (27 عاما)، ورهف أحمد عبدالله (5 أعوام)، وأصيبت الطفلة ريما عمار علي أحمد (3 أعوام)، ومارينا عمار علي أحمد (7 أعوام)، وأحمد صالح ناجي شملان (3 أعوام).

ويعد الهجوم أحدث مجزرة حوثية بحق الأطفال والمدنيين في تعز، الذين يتعرضون لقصف مدفعي حوثي متكرر من مواقع الانقلابيين في الحوبان وتبة السلال وسوفتيل والجعشة، شرق المدينة.