عدن (حضرموت21) خاص 

انطلقت بالعاصمة عدن ورشة عمل اختيار معايير الأداة الوطنية لتصنيف الجامعات اليمنية برعاية دولة رئيس مجلس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر رئيس المجلس الأعلى للتعليم العالي وبإشراف وزارة التعليم العالي وتمويل مؤسستي العون وصلة للتمنية .

وستناقش الورشة التي تنفذها شركة ماسة للإختبارات الدولية عبر خبراء متخصصين على مدى يومين بمشاركة وزير التعليم العالي ووكلاء الوزارة ورؤساء الجامعات الحكومية والأهلية اختيار معايير تصنيف الجامعات اليمنية من خلال إنشاء أداة وطنية لتصنيف الجامعات.

وفي افتتاح الورشة قال وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور حسين باسلامه : نسعى من خلال هذه الورشة لتحديد
موقعنا ومكانتنا وجودة تعليمنا مقارنة بالجامعات العربية والأجنبية .

وأوضح الوزير بأن هذه الورشة تعد فرصة ثمينة كونها تجمع الوزارة وأعضائها ورؤساء الجامعات الحكومية والأهلية للخروج برؤية واضحة لوضع خطة استراتيجية للعملية التعليمية خلال الأعوام المقبلة مبنية على معايير الجودة العالمية في عملية البحث العلمي والتطوير المستمر للسير نحو نهضة وطنية حقيقية .

مقدماً شكره لمؤسستي العون وصلة للتنمية على الجهود المبذولة التي تساهم في دفع عملية التعليم إلى مصاف التعليم المتقدم .

إلى ذلك قال الأستاذ عبداللاه بن عثمان المدير التنفيذي لمؤسسة العون للتنمية أن الورشة تهدف إلى مناقشة معايير و مؤشرات الأداة الوطنية تصنيف الجامعات اليمنية مشيراً أن نهضة الأمم تأتي من تحسين وتجويد العملية التعليمية ، مؤكداً حرص مؤسستي العون وصلة للتنمية على السعي في تحقيق تنمية مستدامة في المجتمعات المستهدفة وفق المعايير الدولية.

وأضاف بن عثمان : أن هذه الورشة جاءت بالتنسيق مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي لإحداث نقلة نوعية في أداء الجامعات اليمنية .

ووجه رئيس جامعة حضرموت الدكتور محمد سعيد خنبش رسالة لرؤساء الجامعات الحكومية والخاصة لتفعيل تطبيق الأداة كونها تتيح تقييم الجامعات ومساعدتها على النضوج في شتى المجالات .

وطالب خنبش رئيس الوزراء وأعضاء الحكومة بوضع برنامج لتطوير أداء الجامعات وفق نتائج أداة التصنيف .

كما تحدث الدكتور الخضر ناصر لصور رئيس جامعة عدن عن ضرورة التوصيف الحقيقي لوضع الجامعات اليمنية للإستفادة من الإمكانيات الموجودة وتوظيفها بصورة صحيحة تحدد الأهداف التي وضعت من أجلها الأداة .

وستطبق تجربة أداة التصنيف كمرحلة أولى على جامعة حضرموت ثم تعمم على الجامعات الأخرى .