سيئون (حضرموت21) خاص 

اختتمت يوم أمس الاربعاء في مدينة سيئون بحضرموت الدورة التدريبية الخاصة بتأهيل وتدريب متطوعي منظمات المجتمع المدني بوادي حضرموت ضمن مشروع التوعية بمخاطر الألغام ومخلفات الحروب التي يقيمها المركز التنفيذي للتعامل مع الألغام ومكتب وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل بالوادي والصحراء بتمويل منظمة اليونيسف للطفولة.

وهدفت الدورة التي أقيمت خلال الفترة من (8-11) من شهر يوليو الجاري اكساب (36) مشارك ومشاركة من منظمات المجتمع المدني بمديريات تريم وعمد وحريضة والعبر وزمخ ومنوخ ووادي العين وحورة عدد من المفاهيم والمعلومات حول طرق وأساليب نشر التوعية بمخاطر الألغام وكيفية رفع مستوى الوعي لدى المدنيين من خلال الحماية الذاتية لأنفسهم لتقليص عدد ضحايا حوادث الألغام في المناطق المتأثرة ، وتوعية المواطنين من خلال النزولات الميدانية للمديريات المستهدفة على مدى شهر كامل كخطوة ثانية ضمن المشروع.

وفي حفل الاختتام أشاد وكيل محافظة حضرموت المساعد لشؤون الوادي والصحراء عبدالهادي التميمي بتنفيذ مثل هذه المشاريع التي ستسهم في الحد من مخاطر الاصابة من الألغام المختلفة ، مثمنا جهود مكتب الشؤون الاجتماعية والعمل في تفعيل الشراكة مع الجهات المانحة ، داعيا الى الاهتمام بالضحايا المباشرين وغير المباشرين لتلك الألغام.

الى ذلك دعا مدير عام مكتب وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل بالوادي والصحراء عبدالله باجهام جميع المشاركين الى البحث عن أماكن التجمعات خلال النزل الميداني الى المديريات المستهدفة ، والتعامل بشكل حسن ولطف ومرونة مع المجتمع لإيصال المفاهيم والمعلومات حول مخاطر الألغام ، شاكرا كل المساهمين والداعمين لإنجاح المشروع .

وألقيت بالحفل كلمات للمنسق العام للبرنامج الوطني للتوعية بمخاطر الألغام الدكتور علي الشاعري ، وأخرى لمدير المركز التنفيذي للتعامل مع الألغام العميد صالح هيثم ، وأخرى للمتدرب عبدالله عصبان أشارت جميعها الى أهمية المشروع لرفع مستوى الوعي لكافة أفراد المجتمع من مخاطر تلك الألغام ، شاكرين كل المساهمين في انجاح المشروع.

وجرى في ختام الاحتفال تكريم المشاركين والمساهمين في انجاح الدورة بشهادات تقديرية .

حضر حفل الاختتام مدير عام مديرية زمخ ومنوخ محمد بن سالم الصيعري ومدير عام غرفة تجارة وصناعة وادي حضرموت عوض السبايا ومستشار محافظ حضرموت لشؤون المياه والبيئة الدكتور حسين علوي الجنيد.