Houthi supporters hold their weapons as they attend a gathering ahead of the birth anniversary of the Prophet Mohammed in Sanaa, Yemen November 28, 2017. REUTERS/Khaled Abdullah

(حضرموت21) وكالات

قتل أكثر من 30 عنصراً من ميليشيات الحوثي بغارات لطائرات تحالف دعم الشرعية غرب مديرية التحيتا في جبهة الساحل الغربي.

وأوضح مصدر عسكري ميداني أن طائرات التحالف استهدفت تعزيزات وتجمعات للانقلابيين في عدد من المزارع المحيطة بمركز مديرية التحيتا، ما أسفر عن تدمير أربع آليات عسكرية وقتل جميع من فيها، بينهم القياديان الميدانيان حمزة وكمال المهدي.

وتزامنت الغارات مع استمرار المواجهات بين الحوثيين وقوات الجيش الوطني باتجاه مدينة زبيد.

تعزيزات عسكرية من قوات التحالف إلى صعدة

وفي جبهة باقم شمال محافظة صعدة الحدودية، وصلت تعزيزات عسكرية جديدة من قوات التحالف لدعم الجيش الوطني على مشارف مركز مديرية باقم، شملت، بحسب مصادر عسكرية، دبابات ومدرعات وأسلحة رشاشة من مختلف الأعيرة.

كذلك قتل ما لا يقل عن 15 عنصراً من الميليشيات، وأصيب آخرون، خلال تصدي الجيش الوطني اليمني لهجوم شنه الانقلابيون على مواقع الجيش في محور علب شمال صعدة.

وقال قائد اللواء 63 مشاة، العميد ياسر مجلي، إن قوات الجيش صدت هجوماً للميليشيات على جبل الشعير، والتباب المجاورة بمديرية باقم، مشيراً إلى أن الحوثيين حاولوا استعادة بعض المواقع التي خسروها إلا أن محاولاتهم باءت بالفشل.

وتزامنت مواجهات الجيش الوطني مع الميليشيات مع غارات جوية شنتها مقاتلات التحالف على مواقع الحوثيين في منطقة أبواب الحديد، وبعض التباب المجاورة في مديرية باقم.