(حضرموت21) وكالات

ضمن أنشطة مشروع إعادة تأهيل الأطفال المجندين والمتأثرين بالحرب في اليمن، سيّر مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، الخميس، رحلة ترفيهية لـ 27 طفلاً مجنداً ومتأثراً إلى سد مأرب والمواقع السياحية والتاريخية بمدينة مأرب.

واستمتع الأطفال المجندون ببرنامج الرحلة التي شملت معبد أوام وعرش بلقيس التاريخي، الذي يمتد لآلاف السنين، كدلالة على عظمة الإنسان في محافظة مأرب.

وشملت الرحلة مسابقات ثقافية وتعليمية على ضفاف سد مأرب العظيم، هدفت إلى إخراج الأطفال إلى مساحة أكبر من الترفيه واللعب ضمن البرنامج التأهيلي النفسي والاجتماعي الذي يخضعون له برعاية من مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية وتنفيذ مؤسسة وثاق للتوجه المدني.

ويخضع 27 طفلاً مجنداً من عدة محافظات يمنية للدورة الأولى من المرحلة الخامسة والسادسة من مشروع إعادة تأهيل الأطفال المجندين والمتأثرين بالحرب في اليمن، التي تهدف إلى إعادة تأهيل 80 طفلاً مجنداً ومتأثراً.

وفي المراحل السابقة عمل مركز الملك سلمان على إعادة تأهيل 161 طفلاً مجنداً ضمن الخطة التي تستهدف إعادة تأهيل 2000 طفل في اليمن.