المكلا (حضرموت21) اشرف رضوان

برعاية اللواء الركن فرج سالمين البحسني محافظ محافظة حضرموت قائدة المنطقة العسكرية الثانية.

اختتم صباح اليوم الندوة الختامية بعنوان ” عودة المغتربين وتحدي الازمة” وذلك بقاعة 24 إبريل بالمكلا ، والتي نظمتها إدارة بحوث التنمية الادارية والتدريب بديوان المحافظة بالشراكة مع دار المعارف للبحوث والاحصاء .

حيث أكد اللواء الركن فرج سالمين البحسني محافظ محافظة حضرموت قائدة المنطقة العسكرية الثانية على التوصيات المخرجة من هذه الندوة قد أولت اهتماماً بهذا الملف من خلال اجتماعات سابقة وتأتي هذه الورش في هذا الاتجاه ، مؤكداً أن مخرجات الندوة ستؤخذ بعين الاعتبار وستدرج ضمن جهود السلطة المحلية لتقديم تسهيلات وخدمات أفضل لأهلنا العائدين من المهجر .

وأوضح البحسني ان السلطة سوف تدعم هذه الأمور وتعمل على متابعتها ، كما سيتم اتخاذ إجراءت عملية فيما يخص الاراضي والمخططات حتى يتمكن المغترب من العيش في أرض الوطن.

بدورها تحدتث الأستاذة أروى محمد بن عبدالمانع مدير عام إدارة بحوث التنمية الإدارية والتدريب بديوان المحافظ أن هذه الندوة الختامية تأتي كخلاصة عمل لورش سابقة من شأنها الخروج بمخرجات واقعية والتحقق من معاناة أهلنا في المهجر وتسهيل لهم السبل الكفيلة للعيش في وطنهم حتى ينعمو بالأمن والاستقرار .

وأعربت الأستاذة أروى بن عبدالمانع أنه تم مناقشة ثلاثة جوانب مهمة خلال الورش السابقة منها ( الجانب الأمني والاجتماعي – والجانب الخدماتي – والجانب الإقتصادي) كما دعت الى تشجيع جمعية المغتربين .

وفي الختام قدمت أروى بن عبدالمانع كل الشكر للسلطة المحلية المتمثلة باللواء الركن فرج سالمين البحسني محافظ محافظة حضرموت قائدة المنطقة العسكرية الثانية على الإهتمام بمثل هذه الملفات والتي ستحقق على أرض الواقع بإذن الله.

وفي الختام تم تكريم كل المشاركين الذين ساهموا في الخروج بحلول تخدم كل المغتربين القادمين من المهجر الى أرض الوطن.

تخللت هذه الندوة بعرض بروجكتر يحاكي معاناة المواطن في المهجر وكلمة إدارة المعارف وكلمة جمعية المغتربين وبعض المشاركات والتداخلات التي تساهم في التخفيف من معناه المغتربين .

حضر هذه الندوة كل من :
الأستاذ سعيد عبدالله بكران رئيس دار المعرف للبحوث والإحصاء.
والعميد ركن شيخ مصطفى الحامد قائد الشرطة العسكرية.
والمهندس عوض قنزل.
والمهندس عبدالله محمد السعدي مدير مؤسسة المغتربين.
والباحث سعيد باوزير.
وعدد من مدراء العموم والباحثين والأكاديميين والمؤسسات ومنظمات المجتمع المدني.