​( حضرموت 21 ) متابعات


قال الكاتب والمحلل السياسي الإماراتي، حبيب الصايغ، إن النجاحات التي تحققها دولة الإمارات العربية في اليمن تعذب النظام القطري، وأن ذلك ظهر واضحا من خلال تغطية الإعلام القطري للأحداث في اليمن، والذي لم يعد يكتفي بنقل أو خلق الأخبار الكاذبة أو تشويه الحقائق عبر التقارير الملونة أو الملوثة، لا فرق، بل أخذ، ضمن مسارات ممنهجة، يصنع الأخبار. 

وأضاف، إن الإمارات تعذب قطر كلما حققت، ضمن التحالف العربي، بقيادة المملكة العربية السعودية، انتصاراً جديداً في اليمن، والإمارات عذبت وتعذب قطر بانتصارات الحديدة المتوالية نحو دحر الحوثي الإيراني.

وتابع: “الإمارات تعذب قطر كلما أسهمت الإمارات في كشف الأطماع الإيرانية وانحسار النفوذ الإيراني في المنطقة والوطن العربي. والطريف أن قطر بدأت تطلق اسم «التحالف السعودي الإماراتي» على التحالف العربي في اليمن، وهذا وصف خاطئ طبعاً لكنه يدل على أن الإمارات تعذب قطر كلما توطدت العلاقة الاستراتيجية بين الإمارات والسعودية”.

وأشار إلى أن تلك النجاحات ليست وحدها التي تعذب قطر، فحين يقترب جواز السفر الإماراتي من أن يكون في قوته العاشر على مستوى العالم، ما يدل على قوة الإمارات ومدى احترامها في العالم. الإمارات تعذّب قطر بوجود وحضور جيشها القوي، وبالتضحيات الرائعة التي قدمها جنود الإمارات البواسل.

وأضاف إن الإمارات تعذب قطر حين يكون للإمارات هذا الحضور السياسي والاقتصادي والثقافي في الإقليم والعالم، فلا مقارنة مع الإمارات التي تحضر الآن في صميم الفعل السياسي العالمي، وعند جهينة الاقتصاد الخبر اليقين والرقم اليقين، وفي الثقافة حدث ولا حرج.. فالإمارات تعذب قطر حين تكون في صدارة الدول العربية ودول العالم أجمع لجهة معارض الكتب وجوائز الثقافة والإبداع وحركة الكتابة والنشر ونهضة المتاحف والآثار ومبادرات الترجمة وتحدي القراءة. الإمارات تعذب قطر بإعلامها المتقدم شكلاً ومحتوى، الذي يتميز بسمتي الصدقية والإتقان.

وأكد إن الإمارات تعذب قطر وهي تمتلك هذه النهضة العمرانية المذهلة، وحين تصبح الإمارات الوجهة رقم واحد للشباب العربي، وحين تشغل الإمارات المراكز الأولى والمتقدمة في العطاء الإنساني والتنافسية ورضا المتعاملين مع المؤسسات الحكومية ورضا المستثمرين والشفافية والتوازن بين الجنسين.