الحديدة ( حضرموت 21 ) الاتحاد


​اكد المتحدث الرسمي باسم ألوية العمالقة في الساحل الغربي، مامون المجهمي، أن القوات المشتركة، وبإسناد التحالف العربي، وفي مقدمتهم القوات الإماراتية تستعد لشن عملية عسكرية شاملة لتحرير مدينة «زبيد» من الميليشيات الانقلابية المدعومة من إيران.


وأضاف تصريح خاص لـ«الاتحاد» أن الميليشيات شرعت بزج النساء والأطفال من أبناء «زبيد» في جبهات القتال في محيط المدينة من أجل إفشال أي تقدم للقوات المشتركة لتحرير المدينة، موضحاً أن الحوثيين قاموا بتفخيخ المدينة التاريخية، وزرع الألغام والعبوات الناسفة في محاولة منهم لإجبار القوات على الدخول في معارك عنيفة، والإضرار بالمدينة والمدنيين فيها.


وأشار إلى أن سلامة الأهالي والمدينة التاريخية ومواقعها الأثرية يأتي ضمن الأولويات التي تعمل عليها قوات ألوية العمالقة والقوات المشتركة والتحالف العربي، موضحاً أن عملية تحرير «زبيد» ستكون خاطفة وسريعة لتجنيب الأهالي الخطر أو إلحاق أي ضرر بالآثار والمعالم التاريخية.


وأضاف القيادي في ألوية العمالقة، أن الميليشيات الانقلابية بدأت بزج النساء والفتيات والأطفال في جبهات القتال بحسب تأكيدات لشهود عيان من داخل المدينة الذين أكدوا أنهم شاهدوا أطقماً حوثية، وعلى متنها نساء يحملن أسلحة وذخائر. ولفت مامون المجهمي إلى أن عمليات تأمين مديرية التحيتا مستمرة