أحمد باحمادي
أحمد باحمادي

بعض النساء إذا دخلت بيتاً أخذت تنادي ” أُووو .. أُووو ” فإذا لم يردّ عليها أحد أو هي لم تسمع نداءهم، توغلت في البيت أكثر وأكثر تتبعها نغمه ” أُووو .. أُووو ” المعروفة، وهكذا تتقدم المرأة كما يتقدم الجيش في جبهة القتال إلى أن تصل إلى قعر البيت وتكشف عورات الناس، فإذا صادفت شيئاً محرجاً كوجود رجل أو أحد يتناول طعاماً أو كان بعض أهل البيت في لباس منزلي عادي ليس لمقابلة الزائرين انكمشت وتراجعت.

وهنا يأخذ أهل البيت في التململ والارتباك من هذا الغازي غير المتوقع، وتتعدد التصرفات تجاه الموقف، لكن الأهم في الأمر ما الذي أوصل نساءنا للجهل المريع بآداب الاستئذان ليفعلن مثل هذه التصرفات السيئة، وكيف وصلنا إلى الحال الذي يخاف فيه أهل البيوت من انتهاك سترهم أو الاطلاع على عوراتهم.

رجاءً علموا نساءكم آداب الاستئذان فالساحة مليئة بأسباب المعرفة كالكتب والمواقع والمدونات والمنتديات وصفحات التواصل الاجتماعي والمحاضرات وغيرها الكثير.